الزعيم عادل إمام ممنوع من التصريحات.. النظام يحاصره والإعلام المصري يهاجم معتز مطر لدفاعه عنه! – اليوم 24
عادل إمام
  • الناصيري ونوماق

    بعد اتهامه باستغلال كاتب من ذوي الاحتياجات.. الناصري يرد: أتحداه أن يكشف لنا تفاصيل الحلقات المقبلة من “البوي”

  • نسرين الراضي وهاشم بسطاوي

    البسطاوي يرد على شائعات علاقته مع نسرين الراضي

  • رفع علم فلسطين في إسرائيل

    إسرائيل تحقق مع راقصة مغربية رفعت علم فلسطين في عرض مادونا

بيبل

الزعيم عادل إمام ممنوع من التصريحات.. النظام يحاصره والإعلام المصري يهاجم معتز مطر لدفاعه عنه!

أصبح الفنان المصري عادل إمام ، مصدر إزعاج للنظام في بلده، إلى درجة منع صحف من نشر تصريحاته، ومحاربته فنيا، وذلك نتيجة انتقاده لفكرة تشكيل لجنة رقابة على المسلسلات، وتشبيهه للأمر بـ”الفاشية”.

وبدأ منع تصريحات عادل إمام من النشر قبيل حلول شهر رمضان، إذ كشف موقع “العربي الجديد”، من مصادره الخاصة، أن مسؤولا أمنيا أبلغ إدارة جريدة “الوطن” التي أعدت حوارا مع الزعيم بمناسبة عيد ميلاده، بأن لديه أوامر بمنع نشر أخبار عادل إمام، وبشكل أوضح قال المسؤول: “عادل إمام ممنوع”.

وما يبرز محاولة النظام فرض حصار على عادل الإمام، هو رفض رئيس التحرير جريدة “اليوم السابع” خالد صلاح، مقالا أعده أحد الصحفيين عن عادل إمام، وبرر له ذلك  بأن عادل أصبح “كود”، وهو مصطلح يتم استخدامه في وسائل الإعلام التابعة للنظام، فيما يتعلق بمن هم ممنوعين.

وحسب نفس المصدر، فإن المخابرات استغلت علاقتها برئيس مجلس إدارة شركة “إعلام المصريين”، تامر مرسي، لحصار عادل إمام، مستغلة الخلاف الذي وقع بينه وبين ابن إمام، المخرج رامي إمام.

وطالب رامي إمام من مرسي زيادة ميزانية مسلسل والده “فالنتينو”، الذي كان من المفترض أن تنتجه شركته “سينرجي”، لكنه رفض، فطلب رامي إدخال شريك سعودي آخر لإنتاج المسلسل من خلال شركته “ماغنوم” والرفض كان جوابه للمرة الثانية، مما دفه إمام إلى مطالبته بدفع المستحقات المتأخرة من العام الماضي، فنشب خلاف بين الطرفين.

وأضاف “العربي الجديد” أن مرسي أوقف تصوير مسلسل النجم عادل إمام “فالنتينو” بشكل مفاجئ، بعدما كان متوقع أن يدخل غمار السباق الرمضاني الحالي، وهدم جميع “الديكورات” التي أنشئت من أجل المسلسل، بعد أزمته مع عادل إمام وابنه.

ووضع مرسي أمام عادل إمام، أثناء تصوير مسلسل “فلانتينو” شروط لا يستطيع الالتزام بها بسبب ظروفه الصحية، إذ لا يستطيع العمل لوقت طويل، وهو الأمر يعرفه مسبقا مرسي الذي تعامل مع الزعيم في أعمال ناجحة جدا، وتقريبا كل الأعمال الرمضانية في السنوات الأخيرة. .

ويرجح أن سبب مشكل عادل إمام مع النظام المصري، هو تصريح تلفزيوني أدلى به في 2018، في مكالمته مع الإعلامي وائل الأبراشي، عبر فيه عن غضبه من حال الدراما في بلده، وقال إن ما يحدث في الدراما يعد “فاشية”، وذلك في تعقيبه على وجود لجنة أمر بتشكيلها رئيس المجلس الأعلى للإعلام، مكرم محمد أحمد، و مهمتها وضع “ضوابط” لإنتاج المسلسلات.

الإعلامي معتز مطر عرض مؤخرا، مكالمة عادل إمام مع الأبراشي، ما جعل وسائل إعلام مصرية موالية للنظام تهاجمه، وتروج أنه بث تصريح “الزعيم” على أساس أنه حديث العهد ويُزامن غيابه عن مسلسلات رمضان.

معتز مطر رد على وسائل الإعلام التي هاجمته، وقال: “لماذا لم يخرج عادل إمام في فيديو أو تسجيل صوتي، ويكذبني، أنا دافعت عنه وعن الحرية”، نافيا أن يكون قد استخدم الفيديو على أساس أنه حديث العهد.

شارك برأيك