بجيديو الحسيمة غاضبون ويشتكون عامل الإقليم إلى لفتيت – اليوم 24
عبد الوافي لفتيت
  • الحرس المدني

    سبتة المحتلة.. الحرس الإسباني يُفشل عملية تسلل قاصرين واجها الأمواج بلوحات “السورف”

  • الحدود

    بعد ربع قرن..جزائريون يحتجون سلميا لفتح الحدود مع المغرب

  • العلاج الكيميائي لمرضى السرطان

    أمل جديد لمريضات سرطان الثدي بتحويل الخلايا المصابة إلى دهون

مجتمع

بجيديو الحسيمة غاضبون ويشتكون عامل الإقليم إلى لفتيت

قدم نبيل الأندلسي، الكاتب الإقليمي لحزب العدالة والتنمية في الحسيمة، قبل يومين، شكاية إلى عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، ووالي جهة طنجة – تطوان – الحسيمة، بخصوص ما أسماه بـ”عدم تواصل عامل إقليم الحسيمة مع مراسلات المكتب الإقليمي لحزب العدالة التنمية” في المدينة ذاتها.

وعبر نبيل الأندلسي، الكاتب الإقليمي لحزب العدالة والتنمية في الحسيمة عن قلقه من عدم تفاعل عامل إقليم الحسيمة مع شكايات المواطنين، إضافة إلى مراسلات حزب العدالة التنمية، التي تخص مواضيع تهم سكان الحسيمة، وضواحيها.

ولفت المتحدث ذاته الانتباه إلى أن “وزارة الداخلية، وطريقة تعاملها سابقا مع الأحزاب على المستوى الإقليمي، وخدمة توجه سياسي بعينه، كان من بين أسباب الاحتفان، والحراك الشعبي، الذي عرفته المنطقة”.

وقال الأندلسي، في حديثه مع “اليوم24″، “إن عدم تواصل بعض ممثلي الإدارة الترابية، ووزارة الداخلية، مع الهيآت السياسية، أو خدمتهم لأجندات حزبية ضيقة، من بين أسباب المشاكل الاجتماعية، التي تتحول إلى احتقان عام”.

وأكد المتحدث ذاته أن “بعض المسؤولين، منهم عامل إقليم الحسيمة، فريد شوراق، لا يلتزمون بالتوجه الجديد للسلطة، وبالتصور الحكومي لعمل الإدارة، بل لا يلتزمون بالخطابات الملكية، على الرغم من تذكير الأندلسي بها في مراسلات عدة، تنبه إلى ذلك”.

كما أوضح الأندلسي بأنه توصل إلى قناعة تفيد أن “وزارة الداخلية تحتاج إلى إعادة هيكلة شاملة، وأن المسؤولية يجب أن تعطى لرجال يحسنون الإنصات للناس ويخدمونهم، ويستجيبون لمطالبهم المشروعة والمعقولة”، بحسب تعبيره.

وزاد نبيل الأندلسي، في حديثه مع “اليوم24″، أن “الحزب أرسل مراسلات عديدة إلى عامل الإقليم، وذلك في إطار مشاريع “الحيسمة منارة المتوسط”، التي تهم حياة سكان الحسيمة، مثل استثناء المقطع الطرقي، “واد غيس أجدير”، على الطريق الوطنية رقم 2 ما بين الحسيمة، وامزورن، من مصابيح الإنارة العمومية، الممتدة من بني بوعياش إلى الحسيمة، وذلك لأسباب غير مفهومة، ما يتسبب في حوادث سير مميتة، إضافة إلى مطالبنا بفتح تحقيق حول مدى صلاحية الماء الشروب لمنطقة الحسيمة، لكن من دون توصلنا برد من العامل”.

 

شارك برأيك