مهاجرون أفارقة يعيدون المغرب إلى جزيرة ليلى بعد ساعات من المفاوضات مع الإسبان – اليوم 24
جزيرة ليلى
  • يوم دراسي بالمستشارين

    الشيخي: الصراحة تقتضي الاعتراف بأوجه القصور في أداء غرف التجارة والصناعة

  • الريسوني:أنا ضد ولاية ثالثة لبنكيران

    الريسوني لـ”اليوم 24″: التصويت على “فرنسة” التعليم يؤكد أن النفوذ الفرنسي لازال متحكما في المغرب

  • الـPPS

    الـPPS يثمن “تمرير” قانون التعليم ويحث على “التعاطي السليم مع مسألة اللغات”

سياسية

مهاجرون أفارقة يعيدون المغرب إلى جزيرة ليلى بعد ساعات من المفاوضات مع الإسبان

أزمة إنسانية استمرت يوما كاملا، إثر جرف تيار بحري فجر أمس الجمعة، لقارب كان على متنه سبعة مهاجرين من دول جنوب الصّحراء، إلى جزيرة ليلى المتنازع عليها بين المغرب وإسبانيا.

الصحف الإسبانية تحدثت عن تفاصيل الواقعة، وذكرت أن القارب الذي انطلق من التراب الوطني المغربي في وقت متأخر من ليلة أول أمس، كان على متنه ثمانية مهاجرين، وبعد سقوط أحدهم في البحر، جرفته التيارات البحرية نحو جزيرة ليلى.

وتحدثت مصادر مسؤولة لوسائل الإعلام الإسبانية عن تخوفها من أن تتحول الجزيرة إلى وجهة للمهاجرين الأفارقة، إذا ما تدخلت لإنقاذهم، مؤكدة أن على السلطات المغربية التدخل لإعادتهم إلى المغرب.

وقالت وكالة إيفي الإسبانية، إن المفاوضات استمرت لساعات بين السلطات الإسبانية والمغربية، إذ لجأ الإسبان إلى الاتفاقية الثنائية بين إسبانيا والمغرب، الموقعة سنة 2002، والتي تسمح للمغرب بالتدخل في الجزيرة المتنازع عليها، لأخذ المهاجرين الذين يصلونها قادمين من المغرب، فيما تتدخل السلطات الإسبانية لإعادة القادمين إلى الجزيرة من إسبانيا.

مصادر حكومية إسبانية بمدينة سبتة المحتلة، قالت إن المحادثات التي استمرت لساعات، انتهت مساء أمس بتدخل السلطات المغربية، حيث اتجهت عناصر الإنقاذ إلى الجزيرة وأعادت المهاجرين الأفارقة السبعة إلى التراب الوطني.

شارك برأيك