أبوزيد: إسرائيل طردت 635 مغربيا من بيوتهم بالقدس واستولت على 135 عقارا لهم -فيديو- – اليوم 24
المقرئ أبو زيد الإدريسي
  • عمر البشير

    اليوم النطق بالحكم على الرئيس المعزول “البشير” والجيش السوداني يستنفر قواته

  • الشابين

    سلطات الحسيمة تتمكن من إنقاذ الشابين العالقين في جبل تدغين

  • قوارب بحرية تقليدية

    للبحارة والصيدين..مندوبية الصيد تحذر من الإبحار بسبب سوء أحوال الطقس

سياسية

أبوزيد: إسرائيل طردت 635 مغربيا من بيوتهم بالقدس واستولت على 135 عقارا لهم -فيديو-

قال النائب البرلماني المقرئ الإدريسي أبوزيد إن إسرائيل استولت على 135 عقارا بحارة المغاربة بالقدس، وطردت 635 مغربيا منها ضمن أنشطتها التهودية المستمرة.

واستعرض أبوزيد، خلال محاضرة رمضانية ألقاها مساء أمس السبت، بمدينة العيون، الأساليب المتنوعة التي تنهجها إسرائيل لطرد العرب من القدس الشريف، مسجلا أن آخر عقار بقي في حي المغاربة بالقدس هو بناء مهدوم، إلا من غرفة واحدة، واسمه المدرسة الصلاحية وهي التي تسكن بها السيدة المغربية المقدسية عائشة المصلوحي هي وأحفادها.

وأكد أبوزيد خلال محاضرته أن إسرائيل تسيطر حاليا على 78 بالمائة من أراضي فلسطين التاريخية، بينما لم يتبق للفلسطينين إلا 21 بالمائة من الأراضي في الضفة الغربية مخترقة بالمستوطنات و1 بالمائة فقط في قطاع غزة.

وشدد أبوزيد على أن الإسرائيليين، بخلاف الدعاية التي يقدمونها، فإنهم لا يريدون سلاما وأنهم يواصلون الإقتطاع من الأراضي الفلسطينية، مشيرا إلى أن قطاع غزة الذي لا يتجاوز امتداده 40 كيلومترا طولا، و15 كيلومتر عرضا، لا يشكل إلا 20 بالمائة فقط من مساحة منطقة، غزة وفق تقسيم الأمم المتحدة.

وفيما يخص التهويد، أشار المحاضر إلى أن إسرائيل عملت على تغيير 1200 اسم بالقدس ضمن 16 ألف اسم بكامل تراب فلسطين، مع استيلائها على 3 مليون وثيقة مقدسية من الأرشيف العثماني “لسرقة القدس معرفيا”، حسب وصفه، مضيفا بأن “حارة السعدية مثلا صار اسمها حشمونائيم”.

كما تطرق أبوزيد إلى الدعم الذي تتلقاه إسرائيل لتطويق القدس بالبؤر الإستيطانية، مسجلا أن مليارديرا يهوديا واحدا في روسيا خصص 140 مليون دولار هبة للمساهمة في بناء أربعة أطواق استيطانية حول القدس، وهي كل من مستوطنات زائيف، أكوميم، عتيوف، ومستوطنة يعقوب.

شارك برأيك

average joe

لهدا اردتم تسمية شوارع أكادير التي وكما يتبين بداية من إسمها انها امازيغية حتى النخاع, اردتم تغيير هويتها كما فعلت إسرائيل. اليهود بديانتهم و تقافتهم جرء من هويتنا الشمال إفريقية. اما عربان فلسطين فلا علاقة للمغاربة بهم. اللدي طرد المغاربة واراد تقسيم ارضهم وقتل و هجر الليبيين هم اخوانهم امزعومون من العرب. الدي يصف نساءنا بالعهر و رجالنا بالسحر ليس الاسرائليين. اليهود يحبون المغاربة لكن ايديولوجيتكم المقيتة فعلت فعلتها بابناء هذا الوطن

إضافة رد