إدمين: لا يحق لرجال الأمن استعمال شرع اليد كقطاع الطرق..العنف مرفوض أيا كان مصدره – اليوم 24
الكوميدي الراضي
  • هاجر الريسوني

    حقوقيون يستعدون لإطلاق لجنة تضامن من أجل حرية هاجر الريسوني ومن معها

  • البوليساريو

    قبيل جلسة مجلس الأمن حول الصحراء .. “البوليساريو” تهدد بعدم التعاون مع المبعوث الأممي المقبل

  • قطار يخرج عن سكته "بوسكورة"

    انحراف قطار عن سكته في بوسكورة.. ONCF يتعهد بالتكفل بالمسافرين ويعتذر

سياسية

إدمين: لا يحق لرجال الأمن استعمال شرع اليد كقطاع الطرق..العنف مرفوض أيا كان مصدره

بعد الجدل الكبير، الذي خلفه تدخل رجال أمن، أمس السبت، في مدينة الدارالبيضاء، ضد الكوميدي أمين الراضي، الذي اختار توثيق ما تعرض له بتقنية البث المباشر على شبكات التواصل الاجتماعي، لا يزال التفاعل كبيرا مع الحادث، الذي اعتبر أنه “صادم”.

وفي السياق ذاته، قال الخبير الدولي في مجال حقوق الإنسان، عزيز إدمين، تعليقا على الواقعة، إن ما وقع، ضم حديثا عن أن موظفا عموميا، ينتمي إلى جهاز الأمن، عنف وسط الشارع العام، ومن دون مصوغات قانونية، مواطنا مغربيا، بغض النظر عما إذا كان الشاب على صواب أم خطأ، معتبرا أن “تصرف رجل الأمن مشوب بالشطط والتعسف والانحراف في استعمال السلطة”.

واكد إدمين أن لرجال الأمن امتيازات قانونية متعددة، تسمح لهم بسلك عدة مساطر قانونية تجاه أي مخالف للقانون، في مثل حالات عدم الامتثال، وإهانة موظف، والسب، والقذف، غير أنه “لا يحق لهم نهائيا استعمال شرع اليد كأنهم قطاع طرق، أو عصابة”.

واعتبر إدمين أن “من يدافع اليوم عن حق رجل الأمن في رد فعله الهمجي تجاه مواطن، فأكيد سيقبل غدا أن تتوسع هذه الدائرة لتشمل كل مناحي الحياة، وحينها لن نكون بحاجة إلى قضاء، أو سجون ، بل يكفينا رجال أمن أشاوس، ومعتقلات سرية”.

وفيما أثار استعمال الكوميدي لتقنية الفيديو لتوثيق تدخل رجل الأمن جدلا واسعا، قال إدمين إن “من يهاجم استعمال تقنية الفيديو المباشر لتوثيق عملية الاعتداء، فعليه كسر هاتفه الذكي، واستعمال الهواتف الغبية”، مشددا في الوقت ذاته على أن العنف مرفوض مهما كان مصدره”.

شارك برأيك