ترامب حربنا مع إيران “اقتصادية” وإذا أرادت المواجهة فستكون نهايتها – اليوم 24
ترامب خامنائي - أمريكا إيران
  • عمر البشير

    البشير يعترف.. الرئيس المعزول يُقر بتلقيه ملايين الدولارات من ملوك السعودية وحكام الإمارات

  • c6b18cc9-c777-4fd5-a208-7a51be7f21c5_16x9_1200x676

    الرئيس السوداني المعزول عمر البشير يمثل أمام القضاء لبدء محاكمته بتهمة الفساد

  • أغويرو وغوارديولا

    غوارديولا يعلق على مشاداته الكلامية مع أغويرو في مباراة توتنهام

دولية

ترامب حربنا مع إيران “اقتصادية” وإذا أرادت المواجهة فستكون نهايتها

أكد الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” أنه لا يريد حربا مع إيران بسبب أضرارها الجسيمة، وتحدث عن “غزوها اقتصاديا”، بعدما حذرها من أنها ستواجه “نهايتها” إذا سعت إلى مواجهة عسكرية مع الولايات المتحدة.

وفي لقاء خاص معه، بثته، فجر أمس الاثنين، شبكة “فوكس نيوز” الأمريكية المؤيدة له، قال “ترامب” إنه يريد منع إيران من تهديد بلاده، وامتلاك أسلحة نووية.

وأضاف الرئيس الأمريكي أنه لا يسعى إلى الحرب مع إيران لأضرارها الاقتصادية، والبشرية، وأنه إذا تعين عليه أن يغزو إيران، فسيغزوها اقتصاديا.

وهاجم “ترامب” خلال اللقاء ذاته الاتفاق النووي، الذي أبرمته طهران، عام 2015، مع القوى الكبرى، ومنها الولايات المتحدة، التي انسحبت من الاتفاق قبل عام.

“نهاية إيران”

وكان “ترامب” قد حذر إيران من أنها ستتعرض للتدمير إذا سعت إلى الحرب مع بلاده، وهو الخيار، الذي استبعدته حتى الآن واشنطن، وطهران.

وكتب الرئيس الأمريكي، في تغريدة على “تويتر”، أمس الأحد، أنه “إذا أرادت إيران الحرب، فإنها ستكون نهايتها رسميا”.

وكان الرئيس الأمريكي قد حذر إيران، قبل أسبوع من أنها سترتكب خطأ فادحا، إذا حاولت تهديد المصالح الأمريكية في المنطقة.

وأصدر “ترامب” هذا التحذير بعد تداول تقارير في واشنطن عن هجمات محتملة قد تشنها طهران، أو جماعات مرتبطة بها في المنطقة ضد أهداف أمريكية تشمل منشآت عسكرية، ودبلوماسيين.

وأثار إرسال تعزيزات عسكرية، تضم حاملة الطائرات “أبراهام لنكولن”، والسفينة “أرلنغتون”، وقاذفات من طراز “بي 52” إلى الشرق الأوسط، مخاوف من حرب محتملة مع إيران، لكن الرئيس الأمريكي خفف بعد ذلك لهجته، بينما أكد وزير خارجيته “مايك بومبيو” أن بلاده لا تسعى مطلقا إلى مواجهة مع طهران.

والخميس الماضي عبر “ترامب” عن أمله في عدم حدوث الحرب، ونفى تقارير صحفية عن وجود خطة تشمل إرسال 120 ألف جندي أمريكي إلى الخليج.

كما نفى أن تكون هناك خلافات داخل إدارته بشأن التعامل مع إيران، وذلك بعد نشر تقارير تفيد بأنه قد يكون كبح اندفاع بعض مساعديه – وفي مقدمتهم مستشار الأمن القومي جون بولتون- نحو مواجهة طهران عسكريا.

وفي المقابل، أكدت إيران أنها لا تسعى إلى المواجهة، بيد أنها حذرت في الوقت نفسه الأمريكيين من أنها قادرة على ضرب سفنهم، وقواعدهم العسكرية في الخليج.

شارك برأيك