باحث في علم الفلك: هذا تاريخ عيد الفطر المبارك في المغرب – اليوم 24
.
  • التشرميل

    “المغاربة يرفعون شعار “لا للتشرميل”.. وضحاياه: لم نعد نشعر بالأمن ونعاني عقدا نفسية

  • توفيق بوعشرين

    بوعشرين: لا ألوم المطالبات بالحق المدني فقد شعرن بالخوف ولن أقدم لهن وعودا كالتي قدمت لهن..وللواقفين وراء ملفه: إذا ذبحتم فأحسنوا الذبح!

  • توفيق بوعشرين 1

    بوعشرين يكشف معطيات تفضح أسطوانة هشاشة المطالبات بالحق المدني.. إحداهن تتقاضى أزيد من 6000 درهم وأخرى تقدمت للانتخابات!

مجتمع

باحث في علم الفلك: هذا تاريخ عيد الفطر المبارك في المغرب

توقع عبد العزيز خربوش الافراني، معدل وباحث في علم الفلك، بأن تاريخ عيد الفطر، سيكون يوم الأربعاء، 5 يونيو المقبل.

وأضاف عبد العزيز خربوش، خلال حديثه، مع “اليوم24″، أن جميع الحسابات الفلكية تدل على أن يوم الأربعاء 5 يونيو المقبل، سيكون فاتح شوال بالمغرب.

وأشار إلى انتظار رؤية غرة شهر شوال بالعين المجردة وإعلان الجهات المسؤولة عن ذلك.

شارك برأيك

مغربي ساكن فالمغرب

ما الفائدة من مثل هاته التوقعات إذا كان علينا انتظار رؤية غرة شهر شوال بالعين المجردة ؟! هل الهدف هو الشهرة بين الناس أو إجبار الناس على التطبيع مع الحساب الفلكي تدريجيا ؟
الواجب هو العمل برؤية الهلال لأن نبينا الكريم حصر الصوم والإفطار برؤية الهلال، فدل على أنه لا اعتبار شرعا للحساب الفلكي، وقد حكى الإجماع على عدم اعتبار الحساب الفلكي: ابن المنذر ، وأبو الوليد الباجي، والقرطبي، وشيخ الإسلام، وابن رشد، وابن عابدين، وغيرهم. [انظر: مجموع فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية (25\132)، وفتح الباري (4\15)، وتفسير القرطبي (2/293)، وحاشية ابن عابدين (3\40)، وبداية المجتهد لابن رشد (2\557)] ..
فعن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إذا رأيتموه فصوموا، واذا رأيتموه فافطروا، فإن غُم عليكم فاقدروا له. [أخرجه البخاري (1801)]..
فهذا نص صحيح صريح في عدم الاعتماد على الحساب وأن النبي صلى الله عليه وسلم علّق ثبوت دخول الشهر وخروجه بالرؤية فقط، ولم يعوّل على الحساب مطلقاً..
وحكى الإمام القرطبي المالكي في تفسيره [2/293]: الإجماع على بطلان القول بالحساب، ثم قال: وقد روى ابن نافع عن مـالك في الإمام لا يصوم لرؤية الهلال ولا يفطر لرؤيته، وإنما يصوم ويفطر على الحساب : إنه لا يُقتدى به ولا يُتّبع.” انتهى

إضافة رد