الشرطة الفرنسية تحول رئيس باريس سان جيرمان إلى التحقيق في قضية فساد – اليوم 24
ناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جيرمان
  • سمير كودار رفقة حكيم بنشماس

    خصوم بنشماش في “البام” يفرضون مرشحا لخلافة إلياس العماري

  • الاحتجاجات بلبنان.. تسجيل أول حالة وفاة بطرابلس ومطالب بـ”رحيل النظام”

  • بلافريج

    “بودكاست” الأسبوع.. بلافريج يتهم الأحرار والبيجيدي

كرة القدم

الشرطة الفرنسية تحول رئيس باريس سان جيرمان إلى التحقيق في قضية فساد

كشفت وكالة الأنباء الفرنسية، صباح اليوم الخميس، عن توجيه تهمة الفساد إلى ناصر الخليفي، رئيس نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، وتحوليه مباشرة إلى التحقيق، وذلك على إثر خلفية استضافة قطر لبطولة العالم لألعاب القوى.

وحسب المعطيات الأولية التي قدمتها الوكالة، فإن ناصر الخليفي تم تحويله للتحقيق في القضية  تورطه بقضية الفساد، والتي تهم دفع ‫قطر‬ رشاوى لشراء شرف استضافة بطولة العالم لألعاب القوى، خلال نسخة 2019 ‬.
في المقابل كانت، مصادر قضائية فرنسية وأخرى قريبة من الملف لوكالة فرانس برس  قد أعلنت أول أمس الثلاثاء أن فرنسا اتهمت نهاية مارس رئيس مجموعة “بي إن” الإعلامية القطرية يوسف العبيدلي، والرئيس السابق للاتحاد الدولي لألعاب القوى لامين دياك في التحقيق حول شكوك بالفساد على هامش ترشيح الدوحة لاستضافة بطولة العالم 2019.

وأوضح مصدر قضائي أن قضاة التحقيق الماليون يتهمون العبيدلي ب”الفساد النشط”، فيما أتهم دياك الاثنين بـ”الفساد السلبي”، مؤكدا بذلك معلومات أوردتها صحيفة “لوموند”.

والعبيدلي هو أيضا رئيس شبكة “بي إن سبورتس” في فرنسا، ومقرب جدا من رئيس نادي باريس سان جرمان ناصر الخليفي الموضوع، على غرار لامين دياك، كشاهد في هذا التحقيق القضائي الذي يستهدف أيضا ظروف منح استضافة أولمبيادي 2016 و2020 الى ريو دي جانيرو وطوكيو على التوالي.

وفي أول رد فعل للعبيدلي من خلال رسالة إلى وكالة فرانس برس نفى “نفيا قاطعا” الاتهامات الموجهة اليه مؤكدا أنها “لا اساس لها وغير مترابطة”.

وذكر في بيان أصدره في وقت لاحق ان “الادعاءات التي أثيرت ليست فقط لا أساس لها من الصحة، بل إنها – بشكل ملحوظ – تسربت إلى وسائل الإعلام”، مضيفا “حضرت طوع ا اجتماع ا كجزء من تحقيق أولي (…) لتجنب أي شك على الإطلاق”.

شارك برأيك