طلبة الطب والصيدلة يواصلون التصعيد.. تنظيم مسيرة وطنية في الرباط – اليوم 24
من احتجاجات طلبة الطب
  • بعد منع الاحتلال مباراة لكرة القدم.. الأورومتوسطي: “فيفا” تتجاهل خرقا واضحا للقانون الدولي

  • عبد الفتاح البرهان رئيس المجلس السيادي

    بعد توديع عهد البشير.. البرهان يؤدي اليمين رئيسا للمجلس السيادي في السودان

  • أحد شواطئ المدن الساحلية بالمغرب

    عطلة الصيف في مدن الشمال.. اكتظاظ يخنِق السكان وأسعارٌ تلهب جيوب المصطاف

مجتمع

طلبة الطب والصيدلة يواصلون التصعيد.. تنظيم مسيرة وطنية في الرباط

بعد رفضهم مقترحا وزاريا يهدف لـ”إنقاذ السنة الحالية”، أعلن طلبة الطب والصيدلة، وطب الأسنان، اليوم الخميس، تنظيم مسيرة وطنية، الخميس 30 ماي الجاري، من أمام وزارة الصحة بالرياط، في اتجاه مقر البرلمان.

وقالت التنسيقية الوطنية لطلبة الطب، في بلاغ توصل “اليوم 24” بنسخة منه، إن المقترح الذي طرحته وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، والتعليم العالي، والبحث العلمي، “لا يجيب عن مطالب الطلبة الأطباء المشروعة، ويتبنى الضيابية في معظم صيغه”، فضلا على أنه “لا يتضمن وسائل أجرءة فعلية لما تم الاتفاق عليه”، مؤكدة أن مختلف طلبة كليات الطب والصيدلة، وطب الأسنان، قابلوا المقترح بالرفض على الصعيد الوطني، بنسبة 91 بالمائة، بعد عرضه للتصويت.

وطالبت التنسيقية الوزارتين الوصيتين، بإعمال مبادئ الحوار الجاد، و”الابتعاد عن كيل التهديدات والمضايقات”، التي من شأنها “الضغط على الطلبة”، مبدية تثمينها لمبادرات الوساطة الرامية لحل أزمة قطاع التكوين الطبي، والتي أكدت جميعها، يضيف البلاغ، مشروعية الملف المطلبي لطلبة الطب.

وبالإضافة إلى مقاطعتهم امتحانات الأسدس الأول من السنة الجامعي، تستعد التنسيقية، بحسب المصدر ذاته، لمقاطعة التداريب الخاصة بطلبة السنة السابعة، الداخليين بالمستشفيات الجامعية الجهوية والإقليمة، لمدة أسبوعين قابلة للتمديد، ابتداء من الإثنين المقبل، مع تنظيم حلقيات نقاش في جميع كليات الطب والصيدلة، وطب الأسنان، بالمغرب.

وتضمن نص العرض الوزاري، الذي توصل “اليوم 24” بنسخة منه، بعد أن قدمته الحكومة إثر اجتماع مع ممثلي الطلبة، في 15 ماي الجاري بالرباط، (تضمن) تعهد وزارتي أمزازي والدكالي بالعمل على تخفيف الأعباء المالية لتسهيل اقتناء المواد والمعدات الضرورية لإنجاز الأشغال التطبيقية والتداريب الاستشفائية، للتكوينات في طب الأسنان في أحسن الظروف، مع على أن “المباراة الخاصة بالأطباء والصيادلة، وأطباء الأسنان الداخليين، لن يطرأ عليها أي تغيير في وضعيتها القانونية الحالية”.

كما التزمت وزارة أمزازي بمراجعة دفاتر الضوابط البيداغوجية الوطنية، في عدد من الجوانب المرتبطة بالامتحانات والشواهد، والدبلومات، مع تحيينها وتطويرها، فيما تعهد الدكالي بالعمل على الرفع من قيمة التعويض عن المهام الذي يتلقاه طلبة السنة السابعة، في المراكز الاستشفائية التابعة لوزارة الصحة، مع تقديم عدد من الوعود بالإصلاحات، ومواصلة تأهيل فضاءات التداريب الاستشفائية، وتوسيعها للحد من الاكتظاظ.

شارك برأيك