نصف قرن في هولندا.. كتاب يستعرض مسيرة رواد المهاجرين المغاربة منذ 1969 – اليوم 24
شيبسي
  • 62441514_313402806278181_7664289498133430272_n

    رضى: رد فريق العمل الأممي واضح وفي صالح بوعشرين وكروط يروج كلاما غير حقيقي ومن طالب الإعدام للزفزافي يدافع عن السلطوية وليس الحقوق- فيديو-

  • منفذ مجزرة المسجدين في نيوزيلندا

    قاتل 51 مصليا في نيوزلاندا يفاجئ العالم بموقف جريء أثناء محاكمته

  • البيوت-المشمعة

    فعاليات مدنية وحقوقية تعلن تأسيس لجنة لمناهضة تشميع البيوت

مجتمع

نصف قرن في هولندا.. كتاب يستعرض مسيرة رواد المهاجرين المغاربة منذ 1969

صدر في لاهاي الأسبوع الجاري كتاب بعنوان “نصف قرن في هولندا”، يوثق لمسيرة جيل الرواد من المهاجرين المغاربة الذين وصلو إلى البلاد بداية من شهر ماي سنة 1969 إثر توقيع اتفاقية للتشغيل بين البلدين.

ويقول الكتاب الذي ألفه ثلاثة كتاب، بينهم المحرر وهو من أصل تركي، إن المهاجرين المغاربة الذين تم استقطابهم خلال تلك الفترة كان مقررا أن يقيمو في البلاد بكشل مؤقت، لكن اندماجهم حولهم دفعهم إلى الإستقرار ثم المواطنة، حيث لم يكونوا قد قررو ذلك سابقا، خصوصا أن هذه البلاد لم تكن معروفة كثيرا لدى المغاربة.

ويقدم الكتاب شهادة المهاجر المغربي محمد بوحيوفي (79 سنة) والمنحدر من إحدى القرى المغربية، وكيف سمع بفتح باب الهجرة، “قيل لي ما الذي لازلت تفعله هنا، تعمل من أجل درهمين بينما المهاجرون غارقون بالأموال” يقول الرجل.

نصف قرن في هولندا

في وقت لاحق سيصل محمد إلى هولندا ليذهب للعمل في قطاع البناء، ثم الدواجن، قبل أن يتحول إلى العمل بإحدى المخابز في مدينة لاهاي.

ويقول المتحدث إنه لم يشعر بأي تمييز خلال قدومه إلى البلاد، “إيماننا لم يكن موضوع نقاش، هنا لا أحد كان ليسألك إن كنت مسلما، قطعا لست نادما على القدوم إلى هولندا”.

شيبسي

لكن تجربة محمد لم تكن معيارا، حيث يتحدث أحد المهاجرين الذي عمل في ورشة لهياكل السيارات عن الأوضاع البئيسة في العمل، وعن الظروف التي كانت دون المستوى المطلوب في كل القطاعات والأعمال التجارية واصفا إيها بـ”شبه العبودية”

تجربة أخرى يذكرها الكتاب حول مسار إدريس إزمرين (73 سنة) الذي كرس حياته للدراسة مع العمل، حيث نال عددا من الشهاات والتحق بالجامعة في تخصص الإنتروبولوجيا، كما عمل إلى غاية 2011 كضابط شرطة بإحدى المدن، فيما لازال حالا يعمل مترجما فوريا، ويساعد الناس على كتابة مراسلات قانونية بعد تقاعده.

* مترجم بتصرف عن موقع “ad” الهولندي

شارك برأيك