الزفزافي: ناصر لعب كرة اليد في الحرس الملكي -الحلقة20 – اليوم 24
أحمد الزفزافي
  • البرلمان

    شرعية الحكومة على المحك بعد تصويت أغلبيتها ضد مشاريعها

  • المغرب يحتل الرتبة 12 عالميا من حيث تصدير النباتات العطرية والطبية

  • نساء داعش

    حالة استنفار في المعابر البرية والبحرية خوفا من تسلل المتطرفين في “داعش”

فسحة رمضان

الزفزافي: ناصر لعب كرة اليد في الحرس الملكي -الحلقة20

في بيته بحي لحبوس بمدينة الحسيمة، استقبلنا أحمد الزفزافي والد قائد حراك الريف ناصر الزفزافي المحكوم عليه بعشرين سنة سجنا. الزفزافي الأب يحكي لنا في هذا الحوار عن أصول عائلته وعلاقتها بمحمد بن عبدالكريم الخطابي، ويسرد لنا روايته لأحداث 1959 ثم 1984 كشاهد عيان، كما عرج للحديث عن تجربته السياسية وعلاقته بحزب الأصالة والمعاصرة، ثم حكى لنا عن طفولة ابنه الذي أصبح أيقونة حراك الريف، اهتماماته وتفاصيل عن نشأته وحياته…

هل كان يفكر ناصر في الهجرة؟

نعم، كان ناصر يفكر في الهجرة. لكن لكي تهاجر فأنت محتاج إلى أزيد من خمسة ملايين وهذا المبلغ لم يكن متوفرا. لدي قطعة أرض في أجدير ورثها عن والدي، حاول ناصر بيعها، لكنه لم يفلح في ذلك لإنقاذ ما يمكن إنقاذه..

 هل كان يريد بيعها ليهاجر؟

كان لديه الاختيار بين الهجرة، أو القيام بمشروع يدر عليه مدخولا محترما يمكنه من العيش الكريم، وهذه الأرض هي أرض كبيرة ومحفظة وتوجد في التجزئة الخاصة بـ”الفيلات”، يعني إذا تمكنا من بيعها كان سيكون ثمنها مرتفعا.. لكن لم أتمكن من بيعها لحدود الساعة، وكنت أقول لهم لنبع هذا المنزل ونذهب إلى أجدير نبني بيتا لنا هناك، والباقي نستثمره بيد أن هناك جيران لي باعوا مثل منزلنا بـ125 مليون سنتيم، لكن ناصر وإخوته رفضوا الفكرة..

 هل حاول ناصر أن يهاجر عن طريق قوارب الموت؟

لا، لم تكن مثل هذه الفكرة واردة في ذهنه، كان يريد الهجرة بطريقة قانونية، لكن لم يحالفه الحظ في ذلك..

 هل ولج ناصر سوق الشغل مباشرة بعد خروجه من المدرسة؟

أول عمل حظي به ناصر، كان رجل أمن خاص في أحد الملاهي الليلية، كما قلت لك سابقا، إذ استمر هناك أزيد من ثلاث سنوات، لكنه كان دائما يفصح عن عدم رضاه ورغبته في الاستمرار بالعمل هناك بسبب الخمر وبنات الليل والمشاجرات المتكررة. بعدما ترك تلك الوظيفة عمل مباشرة كرجل أمن في أحد البنوك، واستمر فيها هي الأخرى ثلاث سنوات.. ثم اشتغل في محل للهواتف المحمولة، لكن تركه بسبب كثرة الضرائب والمصاريف..

 هل استمرت بطالة ناصر عن العمل لمدة طويلة؟

نعم، استمرت لسنوات، لم يكن يمارس فيها أي نشاط غير ممارسة الرياضة، إذ إن ناصر كان رياضيا منذ كان مراهقا، كان يلعب كرة اليد وكرة السلة وكان متميزا فيهما..

 هل كان يلعب في نادي الحسيمة؟

نعم، كان يلعب في نادي شباب ريف الحسيمة لكرة الطائرة، وفي إحدى المرات حصل على جائزة وطنية في كرة الطائرة، أعتقد أنها كانت في سنة 1998، وكان يسافر للعب دوريات كرة الطائرة في عدد من المدن المغربية.. بعدها التحق ناصر رفقة زملاء له بفريق بالحرس الملكي للعب هناك في فريق كرة الطائرة. سافر إلى الرباط وكان متحمسا للغاية، لكن حين أمضى هناك شهورا لم يتأقلم، وكان يتصل بنا يعبر عن رغبته في العودة إلى البيت، وحسب ما كان يقول لنا إنهم لم يذهبوا به إلى المكان المتفق عليه، بل إلى مكان آخر للخضوع للتدريب، إذ وجد نفسه مع الجنود يُدرب على أساس أنه دخل للخدمة العسكرية، حينئذ احتج عليهم وقال لهم إنه قدم إلى هنا كلاعب وليس ليصبح جنديا.. حكى لنا أنه حين خرج من البناية لم ينظر وراءه، كان خائفا من أن يلتحقوا به ويعيدوه إلى هناك..

 في أي سنة  كان هذا الحدث؟

كان سنة 2000 على ما أعتقد حين التحق بالحرس الملكي..

 كم من وقت أمضى هناك؟

أمضى تقريبا ما بين شهرين إلى ثلاثة أشهر.. المشكل أنه وقع تدليس في الموضوع، قالوا له رفقة زملائه سنذهب بكم للقسم الرياضي، لكن وجدوا أنفسهم في وضع آخر مخالف لما اتفق عليه، كما أن أغلب رفاقه عادوا أدراجهم بعد مدة قصيرة.

شارك برأيك