مسؤول: تصاريح الإشتباه بغسيل الأموال المسجلة بالمغرب في تصاعد والسبب توسع قاعدة المصرحين -فيديو – اليوم 24
62541334_824997627885245_719456341189459968_n
  • 2018_9_30_19_11_46_902

    كوريا.. طلاب يقتحمون منزل السفير الأمريكي احتجاجا على “ابتزاز” واشنطن لبلادهم

  • 580

    الجيش اللبناني يعلن تضامنه مع مطالب المتظاهرين ويدعوهم “للسلمية”

  • تحرش بقاصر

    اعتقال مؤطر بنادي مغربي لكرة القدم..والتهمة التحرش الجنسي بلاعب قاصر!

منوعات

مسؤول: تصاريح الإشتباه بغسيل الأموال المسجلة بالمغرب في تصاعد والسبب توسع قاعدة المصرحين -فيديو

أكد متدخلون، خلال ندوة وطنية، عقدت، صباح اليوم الأربعاء، أهمية التحديات، التي تواجه المغرب في مجال مكافحة التدفقات المالية غير المشروعة، فيما سجل مسؤولون تصاعد حالات الاشتباه بتبييض الأموال، خلال السنوات الأخيرة، وفقا لما تضمنه التقرير الأخير لوحدة معالجة المعلومات المالية.

سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، خلال كلمته في الندوة، التي خصص موضوعها “لانعكاسات التقييم الوطني للمخاطر على المنظومة الوطنية لمكافحة غسيل الأموال، وتمويل الإرهاب”، أكد أهمية جهود محاربة الظاهرة، خصوصا لالتقائها مع الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد.

سعد الدين العثماني

وبدوره أشار جوهر النفيسي، رئيس “وحدة معالجة المعلومات المالية”، المعنية بالتدفقات المالية غير المشروعة، إلى أن التقييم الوطني سجل تصاعدا في عدد تصاريح الاشتباه بغسيل الأموال، وتمويل الإرهاب، التي سجلتها الوحدة، خلال السنوات الماضية، مرجعا ذلك بشكل أساسي إلى توسع قاعدة المصرحين، وكذا إلى الوعي لدى المعنيين بإجراءات التصريح طبقا لما يحتمه قانون مكافحة غسل الأموال.

62541334_824997627885245_719456341189459968_n

وكان التقرير السنوي لوحدة معالجة المعلومات المالية، الذي صدر، شهر مارس الماضي، قد سجل تضاعف عدد التصريحات بالاشتباه، المسجلة، والتي ارتفعت من 305 عام 2014، إلى 722 خلال عام 2017، ما يرفع العدد الإجمالي، منذ إنشاء الوحدة عام 2009 إلى 2344 حالة.

وخلال هذه الفترة (2009 إلى 2017)، توزعت حصيلة التصريحات بالاشتباه المقدمة إلى وحدة المعالجة،  2271 حالة مرتبطة بجرائم غسل الأموال (97 في المائة)، وبـ73 حالة مرتبطة بتمويل الإرهاب (3 في المائة).

وبخصوص مصادر التصريحات بالاشتباه، التي تلقتها الوحدة، فإنها بدورها توزعت بين 1891 تصريحا من البنوك (بنسبة 81 في المائة)، و285 حالة من مؤسسات الدفع، و139 حالة من شركات تدبير وسائل الدفع، فضلا عن حالات أخرى مقدمة من طرف شركات قروض السكن، وجمعيات القروض الصغرى، والكازينوهات، والمحامين، والموثقين، وغيرهم.

وجدير بالذكر أن الندوة، التي حضرها ممثلون عن السلطة القضائية، والنيابة العامة، ومنظمات دولية، وممثلون عن حكومات غربية، شهدت توقيع مذكرتي تفاهم بين وحدة معالجة المعلومات المالية من جهة، وكل من الهيأة المغربية لسوق الرساميل، و”هيأة مراقبة التأمينات، والاحتياط الاجتماعي” من جهة ثانية.

62607545_2473120616078875_3229100522170482688_n

وكان رئيس الحكومة قد أكد خلال اللقاء ذاته أن إصدار تقرير التقييم الوطني للمخاطر سيتبعه تعميم هذه الوثيقة على جميع الجهات المعنية بالقطاعين الخاص، والعام، بهدف الحد من هذه المخاطر، مع إحداث لجنة وطنية تناط بها مهمة تحيين، وتحديث معطيات التقييم، واقتراح استراتيجية وطنية لمكافحة غسل الأموال، وتمويل الإرهاب.

64220718_307629900190392_2703982045146644480_n

وأشار العثماني إلى أن مجموع القطاعات الوزارية اعتمدت عددا من الاستراتيجيات المتعلقة بمكافحة غسيل الأموال، وتمويل الإرهاب، لاسيما الاستراتيجيات الخاصة بمكافحة الفساد، والهجرة السرية، والاتجار في البشر، ومخاطر الشمول المالي في مختلف قطاعاته، وغيرها.

شارك برأيك