مصرع عاملين مغاربة سقطوا في ورش بناء بفرنسا..عمدة البلدة يُعزي ومواطنون يجمعون التبرعات لنقل الجثث للمغرب – اليوم 24
العاملان المغاربة - الخاص
  • عمار سعداني

    قيادي سابق في حزب بوتفليقة: الصحراء مغربية والجزائر بددت أموالا طائلة لصالح “البوليساريو” دونَ أن تخرج من عنق الزجاجة

  • OCP

    بلدية آسفي تهدي الــOCP أرضا لتشييد ملاعب للقرب

  • هاجر وبنكيران

    بنكيران لـ”اليوم24″: الملك نظر إلى ملف هاجر الريسوني ومن معها بعين الصواب

مجتمع

مصرع عاملين مغاربة سقطوا في ورش بناء بفرنسا..عمدة البلدة يُعزي ومواطنون يجمعون التبرعات لنقل الجثث للمغرب

لقي عاملين مغاربة يعملان في ورش بناء لإحدى الشركات بفرنسا في بلدة “سين سانت دينيس” مصرعهما نهاية الأسبوع الماضي، بعدما سقطا من علوا سلاليم البناء، إذ نُقلا على وجه السرعة نحو مستشفى البلدة لإنقاذهما، غير أن عامل ذو 25 سنة توفي في طريقه للمستشفى، والثاني 34سنة مات مباشرة بعد وصوله.

ونقلت جريدة “لوبغيسيان” الفرنسية، أن عاملين المغربيان، لا يتوفران على أوراق الإقامة وتم إجراء الاتصال بين قنصليتي المغرب وفرنسا للوصول إلى أسرهم، وأكد المصدر نفسه، أن أحد الشهود أفاد للجريدة، أنه سمع ضجيج بتمام التاسعة صباحا، وعندما خرج رأى رجلاً على الأرض، الأول كانت عيناه مفتوحتين بينما الآخر سقط بعيدًا عن مرمى زاويته.

ووفقا لتحقيق الأولي فقد تم التعرف على عاملين وجرى التواصل مع أسرهم بغية استكمال إجراءات نقل الجثث نحو المغرب، بعد تدخل قنصليتي المغرب وفرنسا، وبعد هذا الحادث علم “اليوم24” أن صاحب الورش، قرر توقيف الأعمال إلى حين استكمال اجراءات التحقيق.

ودشن مواطنون فرانسيون ومغاربة، حملة لجمع التبرعات لنقل جثث الضحايا نحو أسرهم بالمغرب، وقال المتبرعون الذين جمعوا حتى الأن حوالي 2223 أورو على موقع ” leetchi.com”، إن الحملة غايتها جمع الأموال للنقل الضحايا وأيضًا من أجل اتخاذ إجراءات صارمة ضد صاحب الشركة، الذي لم يوفر شروط السلامة ويجعل العمال يعملون في ظروف جد صعبة.

وفي منشورعلى الفيسبوك قدم عمدة مدينة “سين سانت دينيس” تعازيه لأسر الضحايا.

شارك برأيك