خصوم بنشماش يرتبون للمؤتمر دون الأمين العام.. وهبي: “يجب تعلم الدروس مما وقع” – اليوم 24
حكيم بنشماس
  • حكيم بنشماس

    صراع البام في الصحراء.. تيار المستقبل يستقطب أعيان العروسيين وبنشماش يستميل الركيبات

  • سرقة وفا بنك- أرشيف

    أمن طنجة يكشف التفاصيل الكاملة لمحاولة سرقة وكالة لتحويل الأموال

  • الملك محمد السادس

    الملك يجدد البعثة الديبلوماسية ويُعين 22 سفيرا جديدا -اللائحة الكاملة

سياسية

خصوم بنشماش يرتبون للمؤتمر دون الأمين العام.. وهبي: “يجب تعلم الدروس مما وقع”

استكملت اللجنة التحضيرية لحزب الأصالة والمعاصرة، تشكيل لجانها، في اجتماعها الثاني بأكادير، اليوم السبت، كما بدأت ترتيبات عقد المؤتمر في موعد سيعلن عنه لاحقا.

حكيم بنشماش، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، أذاع بيانا اليوم، يطعن فيه في شرعية عقد الاجتماع رغم خسارته للدعوى التي قدمها، وقررت المحكمة الابتدائية بأكادير رفضها في حكم استعجالي.

وقال بنشماش في بيانه إن “اجتماعات أكادير تؤشر على انحرافات وانزلاقات تنظيمية وقانونية جسيمة”.

بنشماش بعث اليوم أيضا، مفوضين قضائيين إلى اجتماع اللجنة التحضيرية أحدهما عضو في الحزب، بغرض تحديد الحاضرين فيه، لكن جرى منعهما من ولوج مقر الاجتماع بمقر الحزب، بدعوى أن صفة أحدهما كعضو موال لجناح بنشماش يمس في حياديته.

وقبلها، حاول بعض الموالين من بنشماش المشاركة في اللقاء الموسع لأعضاء الحزب بجهة سوس ماسة، وغالبيتهم ليسوا أعضاء بالحزب، كما يقول قياديون في التيار. لكن المنظمين استدعوا الشرطة التي عملت على طردهم من المكان. لكن بنشماش يقول إنهم “أعضاء بالحزب”، رغم أن الشرطة قامت بحسب مصادر من عين المكان، بتفريق “عدد من الشبان الذين كانوا منخرطين في عراك بين بعضهم البعض”.

اللجنة التحضيرية التي عزز الحكم الاستعجالي من موقفها، خصوصا وأنه حكم في الجوهر بعد مرافعات من دفاع الطرفين، انتخبت فاطمة الحساني، نائبا لرئيس اللجنة، فيما انتخبت بالتصويت باقي رؤساء اللجان.

سمير كودار رئيس اللجنة التحضيرية قال في تصريح لموقع “اليوم 24″، إن “القطار قد انطلق”، وأن “الأمر لا يدعو إلى التردد بعد الآن”، داعيا “باقي أعضاء الحزب إلى استنتاج الدروس مما وقع، ودعم الجهد المبذول لاصلاح الحزب”.

عبد اللطيف وهبي قال في تصريح موقع “اليوم24″، إن الاجتماع “مر في ظروف رائعة”، مضيفا أن نقاش الشرعية والمشروعية “قد انتهى الآن بعد صدور الحكم برفض الطلب، بعدما لم تقتنع المحكمة بدفوعات بنشماش”.

ودعا وهبي إلى ضرورة أن “يعي الجميع ما تعنيه هذه التطورات، رغم أننا لم نكن نريد أن يقحم الطرف الآخر بالقضاء في هذا الأمر، لكن ما دام وقد فعل ذلك وأخفق في الحصول على حكم يزكي طرحه، فإنه ينبغي تعلم الدروس من ذلك”.

شارك برأيك