الدواعش المغاربة في سوريا .. خطر قائم – اليوم 24
دواعش في شريط فيديو - ارشيف
  • سبتة المحتلة - ارشيف

    لقاء مغربي إسباني لتحديد مصير التهريب المعيشي

  • هورست كوهلر

    مجلس الأمن يحلحل جمود
ملــف الصحــراء في جلســة مغلقــة

  • هاجر حرة

    مع العفو الملكي عن هاجر الريسوني.. الملك ينقذ الصورة الحقوقية للمغرب من التدهور دوليا

مجتمع

الدواعش المغاربة في سوريا .. خطر قائم

ورغم سقوط داعش في سوريا والعراق، إلا أن خطر الجهاديين المغاربة الـ929 الذين التحقوا بصفوف داعش، يبقى قائما في ظل عدم معرفة مصيرهم. علما أنه منذ اندلاع الحرب السورية سنة 2011، التحق أكثر من 2000 جهادي من أوصول مغربية بصفوف التنظيمات الإرهابية في مختلف بؤر التوتر في العراق وسوريا: 1666 منهم خرجوا من المغرب؛ وآخرون خرجوا من بلدان أوروبية مثل فرنسا وبلجيكا وإيطاليا وإسبانيا، هؤلاء يحملون الجنسية الأوروبية على غرار الأوروبية.

وكان عبد الحق الخيام، مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية، أوضح في حوار سابق مع القناة الثانية، أن عدد المغاربة الذين التحقوا بالساحة السورية-العراقية وصل إلى 1666 مقاتلا، منهم 929 انضموا إلى صفوف “داعش”، وما يقرب من 225 آخرين لديهم سجل جنائي مرتبط بقضايا الإرهاب.

فيما كان عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، كشف في البرلمان، أن عدد المغاربة الذين يقاتلون في صفوف الجماعات الإرهابية والمتطرفة بلغ 1666 مغربيا، من بينهم 225 معتقلا سابقا؛ مبرزا أن 596 متطوعا جهاديا لقوا حتفهم ببؤر التوتر. وأضاف أن من بين مجموع المغاربة هناك 293 امرأة و391 طفلا التحقوا بهذه المناطق، فيما عاد 213 متطوعا جهاديا إلى المغرب.

شارك برأيك