قضية “بيدوفيليا” جديدة تتفجر في المغرب..بطلها إسباني اغتصب وصور أطفالا رفقة فنان ومشاهير – اليوم 24
بيدوفيل - ارشيف
  • 1568901985_article

    عاجل..وفاة الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي

  • عبد الصمد الجود

    محاكمة شمهروش..الجود: شدني الحنين إلى الجهاد حينما جمع الرئيس مرسي العلماء لنصرة سوريا

  • سعد السهلي

    ملف شمهروش..السهلي يطعن في محضر الاستماع للمتهم السويسري ويطلب استدعاء مواطن كاميروني-فيديو

مجتمع

قضية “بيدوفيليا” جديدة تتفجر في المغرب..بطلها إسباني اغتصب وصور أطفالا رفقة فنان ومشاهير

كشفت جمعية حقوقية عن فضيحة جديدة تتعلق بالإستغلال الجنسي للأطفال من طرف مواطن أجنبي، بمدينة طنجة، مطالبة السلطات بإعمال القانون وتنفيذ عقوبات مشددة بحقه.

وأعلنت منظمة “منظمة “ماتقيش ولدي” أنها تقدمت للوكيل العام بمدينة طنجة بشكاية حول الاستغلال الجنسي للأطفال، في وضعية صعبة، من طرف مواطن إسباني اسمه Felix Ramos .

وقالت المنظمة، في بيان صحفي، إنها توصلت في وقت سابق بطلب مؤازرة من أحد الضحايا ذكر فيها أنه عندما كان عمره 14سنة، زارهم بمقر جمعية ”  Ningun Niño Sin Techo ” بطنجة المدعو “فيليكس راموس”، الذي ادعى أنه مالك لإحدى القنوات التلفزية بمدينة ماربيا الإسبانية، وأصبح يزورهم بشكل دوري رفقة مجموعة من المشاهير.

وأضافت أنه نظرا لظروفه الاجتماعية المزرية، لم يتردد  الشخص المذكور في مرافقة Felix Ramos، الذي عرض عليه تعليمه تقنيات التصوير، وبدأ يرافقه خلال تحركاته بمجموعة من المؤسسات الفندقية داخل طنجة وخارجها.

وعندما كان عمره لا يتجاوز 15 سنة، رافق فيليكس راموس إلى غرفته بأحد الفنادق المصنفة بطنجة، حيث قام باغتصابه بشكل فضيع، وهي العملية التي تكررت خلال الزيارات المتكررة للشخص المذكور إلى مدينة طنجة، والتي دامت أزيد من ثلاث سنوات، تقول الجمعية.

وأشارت المنظمة إلى أن المواطن الإسباني لم يكتف بتفريغ مكبوتاته الجنسية الفردية، بل تعداه إلى إرغامه على ممارسة الجنس برفقة شخص آخر، كما أنه طلب منه مرافقة أحد الفنانين المشهورين بإسبانيا والذي يدعى Falete Ojeda ، الذي قام باغتصابه طيلة أربعة أيام، كما أنه طلب منه، بعد عودته إلى إسبانيا، تصوير لقطات خليعة مقابل إرسال مبلغ مالي قدره 60 أورو.

وسجلت المنظمة أن المتهم متابع حاليا في قضية الاستغلال الجنسي للأطفال في وضعية صعبة والمتاجرة بهم، في طنجة ومدن أخرى.

وأعلنت المنظمة أنها تنصبت كطرف مدني للحماية والدفاع عن الضحايا الذين وصل عددهم حتى الآن إلى ثلاثة، كما أن الشخص المذكور سبق ونشرت صحف محلية أنه متابع في قضايا النصب والاحتيال على شخصيات مشهورة، كما طالبت السلطات القضائية بإحكام القانون وعدم إفلاته من العقاب.

شارك برأيك