وفاة مدع عام في إثيوبيا جراء المحاولة الانقلابية الفاشلة – اليوم 24
الجيش في إثيوبيا
  • برج إيفل - باريس- فرنسا

    وزير الداخلية الفرنسي: أحبطنا محاولة لتنفيذ هجوم شبيه بأحداث 11 شتنبر

  • هاجر حرة

    افتتاحية.. شكرا جلالة الملك

  • نبيلة منيب - تصوير: سامي سهيل

    ركزت على الإسلاميين.. منيب تُهاجم نساء «PJD» في ندوة الإجهاض

دولية

وفاة مدع عام في إثيوبيا جراء المحاولة الانقلابية الفاشلة

توفي، اليوم الاثنين، المدعي العام لولاية أمهرة الإثيوبية ميغبارو كيبيديه، متأثرا بجروحه، التي أصيب بها في محاولة الانقلاب الفاشلة، أول أمس السبت، وقتل فيها رئيس الأركان، وحاكم الولاية.

وكانت التليفزة الإثيوبية قد أعلنت مقتل رئيس أركان الجيش سياري ميكونين، بعدما أطلق أحد حراسه النار عليه، خلال محاولة انقلابية في إقليم أمهرة.

وأكد رئيس الوزراء الإثيوبي فشل المحاولة الانقلابية في الولاية، التي أسفرت عن اغتيال رئيس حكومة الولاية، ومستشاره.

وذكرت المتحدثة باسم الحكومة “بيلنيه سيوم” أن “كتيبة إعدام”، يقودها رئيس جهاز الأمن في أمهرة، شمال غربي البلاد، اقتحمت اجتماعا، بعد ظهر أول أمس، وأصابت حاكم المنطقة “أمباشو ميكونين” إصابة قاتلة، وجرحت مسؤولا كبيرا آخر، ما لبث أن فارق الحياة، وبعدها انطلقت رصاصات من حارس رئيس هيأة الأركان الجنرال “سياري ميكونين” وقتلته، وتم توقيف المعني بالأمر لاحقا.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريش” قد أعرب عن قلقه العميق إزاء الوضع في إثيوبيا، ودعا الأطراف كافة إلى ضبط النفس.

شارك برأيك