“العثماني” يحمل إسبانيا مسؤولية “بلوكاج” مغادرة مغاربة العالم ميناء طنجة المتوسطي – اليوم 24
العثماني
  • ولاية أمن وجدة

    حجز 20 كلغ من صفائح الذهب ومليوني أورو يشتبه في تحصلها من أنشطة إجرامية

  • حراك الريف

    عاجل.. معتقلو حراك الريف يستفيدون من العفو الملكي.. أزيد من 20 معتقلا

  • استعدادا لكورونا المستشفى العسكري جاهز

    الحرب ضد كورونا.. أطر طبية عسكرية تتوجه نحو طنجة بأمر ملكي وافتتاح قسم للإنعاش

سياسية

“العثماني” يحمل إسبانيا مسؤولية “بلوكاج” مغادرة مغاربة العالم ميناء طنجة المتوسطي

بعدما ظل المسافرون من مغاربة العالم، عالقون لساعات نهاية شهر غشت الماضي، في ميناء طنجة المتوسط، حمل رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، اليوم الإثنين، مسؤولية محدودية مغادرة المسافرين عبر ميناء طنجة بأعداد كبيرة لإسبانيا، وقال إن المشكل في الطرف الآخر، غير القادر على استيعاب عدد كبير من المسافرين.

وقال العثماني خلال جوابه اليوم الإثنين، على سؤال محوري بمجلس النواب، بالجلسة الشهرية لمساءلة رئيس الحكومة، “عندنا مشاكل بالنسبة للميناء المستقبل، الطاقة الاستيعابية لميناء الجزيرة الخضراء هو 20 ألف مسافر و5000 سيارة يوميا فقط”.

وأضاف العثماني، “معنى ذلك حتى لو خرج من عندنا 47 ألف (القدرة الاستيعبية لميناء طنجة)، فالطرف الآخر غير قادر على استقبالهم”.

وقال العثماني أيضا، “ممنوع علينا أن تخرج الباخرة من عندنا إلا إن كان الطرف الآخر مستعد لاستقبال الباخرة، فبالنسبة للبلد المستقبل هناك حدود لطاقة الاستقبال”.

وعبر رئيس الحكومة عن أمله في أن لا يتكرر مشكل العام الماضي، مشيرا إلى أن “الصعولات موضوعية وعلى المغاربة تفهمها”.

وتحدث أيضا عن اختيار المغرب أن تكون التذاكر مفتوحة، وصالحة لمدة سنة، مشيرا إلى أن “الحل الحقيقي الجدري هو تحديد توقيت السفر”.

وأشار إلى أن ازدياد المهاجرين المغاربة الوافدون إلى أرض الوطن سنويا، يعني أن الاستقبال جيد، والبنيات ممتازة وطبعا هناك نقص”.

وأفاد رئيس الحكومة بأنه خلال يوم أمس الأحد، دخل إلى المغرب 284 ألف مسافر من مغاربة العالم، منهم 3100 عبر ميناء طنجة المتوسط، و3800 عبر مطار محمد الخامس.

شارك برأيك