رقم معاملات مقاولات القطب المالي للدار البيضاء بلغ 5.8 مليار درهم – اليوم 24
نقود
  • rudaw-erbil-saldırı

    اغتيال ديبلوماسي تركي و2 من مرافقيه في مطعم بالعراق

  • وسائل إعلام بلجيكية تبث تسجيلات توثق جريمة اختطاف نفذتها عائلة مغربية في طنجة

  • yihadista-1

    إسبانيا توقف مغربيا متهما بتجنيد مقاتلين لتنفيذ هجومات إرهابية في كامل أوربا

اقتصاد

رقم معاملات مقاولات القطب المالي للدار البيضاء بلغ 5.8 مليار درهم

كشفت بيانات رقمية صادرة عن القطب المالي للدار البيضاء، أن 180 مقاولة تغطي 46 بلدا إفريقيا، حازت على صفة القطب المالي إلى حدود متم شهر ماي الماضي، أي بزيادة بنسبة 10.4 في المائة مقارنة مع 2018.

وأوضح سعيد الإبراهيمي، المدير العام للقطب المالي للدار البيضاء، أن رقم المعاملات الإجمالي لمقاولات القطب المالي للدار البيضاء، بلغ 5.8 مليار درهم برسم سنة 2018، وهو ما يمثل نموا بنسبة 52.2 في المائة مقارنة بسنة 2017، مبرزا أن عدد المستخدمين الدائمين لأعضاء القطب المالي للدار البيضاء يبلغ 3943 أجيرا، وهو رقم يمثل زيادة بحوالي 49.6 في المائة خلال سنة واحدة.

وفي السياق ذاته، أشار إلى أن المساهمة الضريبية للمقاولات الأعضاء عرفت ارتفاعا بلغ 785 مليون درهم خلال 2018، مضيفا أن هذه المقاولات تتوزع بين مقدمي الخدمات المهنيين (34 في المائة)، والمقاولات المالية (30 في المائة)، والمقرات الإقليمية للشركات متعددة الجنسية (27 في المائة)، والشركات القابضة (9 في المائة).

وذكر أن المقاولات الأعضاء في القطب تغطي جميع القارات، حيث تتمركز 42 في المائة منها بأوروبا، و37 في المائة بإفريقيا (بما في ذلك المغرب)، و12 في المائة بالأمريكيتين، فيما 5 في المائة بالشرق الأوسط و4 في المائة بآسيا.

وبخصوص المقاولات ذات البعد الإفريقي داخل القطب المالي للدار البيضاء، أبرز الإبراهيمي أنها تستفيد من مواكبة وحضور طيلة مسار تشكل المقاولة، مسجلا أن الولوج للقطب يتيح التواصل مع مجموعة مهمة من المقاولات الإفريقية التي تتقاسم كلها التحديات والرهانات نفسها.

وفي ما يخص العلاقات الدولية للقطب، أفاد مديره العام أنه تم إبرام 12 شراكة، مكنته من تكثيف تواجده على مستوى الشبكات الدولية المختصة، والذي توج بانتخاب الإبراهيمي عضوا في المجلس الإداري للتحالف العالمي للمراكز المالية الدولية.

كما أن القطب المالي للدار البيضاء عزز ريادته الإقليمية في مجال التمويل الأخضر، من خلال إصدار سندات إقراض خضراء بقيمة 335 مليون درهم، وقيادة شبكة المراكز الإفريقية للمالية الخضراء والتمويل المستدام، التي تضم الدار البيضاء والقاهرة ولاغوس ونيروبي، في انتظار التحاق كل من أبيدجان وجوهانسبورغ، لتمكين هذه المراكز من تبادل الخبرات وتسريع النهوض بالتمويلات الخضراء بإفريقيا.

ويعد القطب المالي للدار البيضاء (CFC) أول مركز مالي في إفريقيا وشريكا لأكبر المراكز المالية الدولية، واستطاع تأسيس مجموعة قوية من الأعضاء، التي تستفيد من اقتراحات وعروض ذات امتيازات مهمة، منها مواكبة ممارسة أنشطة الأعمال التي تعزز نشر وتوسيع أنشطتهم بإفريقيا.

شارك برأيك