الأساتذة يُعلنون صيفا ساخنا: سنخوض أشكال احتجاجية غير مسبوقة -فيديو – اليوم 24
أساتذة الشهادة
  • _105733986_0de7a31e-25e2-4de0-9a3f-95dec52c3e33

    مجلس النواب يوضح حقيقة تأخر المهمة الاستطلاعية حول الأطفال المغاربة في العراق وسوريا

  • خالد آيت الطالب

    تطور أعداد المصابين والوفيات والحالات الحرجة بسبب كورونا.. برلمانيون يطلبون حضور وزير الصحة إلى البرلمان

  • كنوبس

    الـ”CNOPS” يعلن استئناف احتساب الآجال القانونية الجاري بها العمل لإيداع ملفات طلبات التعويض عن المرض

نقابات

الأساتذة يُعلنون صيفا ساخنا: سنخوض أشكال احتجاجية غير مسبوقة -فيديو

في الوقت الذي كان من المقرر أن ينتهي برنامجهم الاحتجاجي، اليوم الثلاثاء، أعلن الأساتذة المنضوون تحت لواء تنسيقية موظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات العليا، أن احتجاجاتهم في العاصمة الرباط، ستستمر طيلة العطلة الصيفية، وبأشكال غير مسبوقة، احتجاجا على “سياسة صد الآذانا”.

وقال أساتذة من التنسيقية لـ”اليوم 24″ اليوم الثلاثاء، أثناء محاصرتهم لمقر وزارة لاتربية الوطنية وسط العاصمة الرباط، إن أعضاء التنسيقية يخوضون منذ ثلاث سنوات سلسلة احتجاجات حضارية، لكنها لم تلقى أي تجاوب من طرف الوزارة الوطية.

ووجه الأساتذة اتهامات للوزارة، بمحاولة التضييق عليهم، بالاقتطاع والطرد من الوظيفة، معتبرين أن الوعيد والتهديد الذي ووجهت به مطالبهم لا يمكن أن توقف موجة احتجاجهم.

واستنكر الأساتذة عدم فتح الوزارة لحوار معهم، رغم خوضهم لثلاث سنوات من الاحتجاج، معتبرين أن توجههم نحو التصعيد طيلة العطلة الصيفية، رد على التعاطي الحكومي مع مطالبهم.

ويقول الأساتذة أن مديرية الموارد البشرية لوزارة التربية الوطنية، بدل فتحها أمام أطر الوزارة تم تحويلها إلى “غوانتنامو” بتشديد الإجراءات الأمنية المحيطة بها، معتبرين أن توجه الوزارة نحو صد أبوابها أمام الأساتذة لا يزيدهم إلا إصرارا على الاحتجاج.

يشار إلى أن الأساتذة اقتحموا، أمس الاثنين، وزارة الوظيفة العمومية، كما لوحوا اليوم باقتحام مقر وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، مطالبين بالاستجابة بشكل عاجل لمطلبهم المتمثل في الترقية بالشهادة وتغيير الإطار.

شارك برأيك