قيادي بارز في “البيجيدي” في الخارج يستقيل من منصبه رفضا ل”الانقلاب” والتنازلات – اليوم 24
أنس الحيوني
  • image

    ابن كيران يبكي مستشار العثماني في جنازته: كنت تستحق أن تكون وزيرا

  • حراك الريف

    عائلات نشطاء “الريف”: كنا ننتظر الإفراج عن المعتقلين وفوجئنا باعتداءات نفسية وجسدية عليهم

  • سجن طنجة

    سجن طنجة يتبرأ من التضييق عن عائلات “معتقلي حراك الريف” في عيد الأضحى

سياسية

قيادي بارز في “البيجيدي” في الخارج يستقيل من منصبه رفضا ل”الانقلاب” والتنازلات

يعيش حزب العدالة والتنمية على وقع يوم مشحون بالأحداث، فبعد اتخاذ الأمانة العامة لقرار حل فرع للحزب في وجدة، ومعاقبة منتخبين في كل من وجدة، وبني ملال، بسبب مخالفة الأمانة العامة، أعلن قيادي بارز في الحزب بالخارج، استقالته من منصبه.

وأعلن أنس الحيوني، اليوم الثلاثاء، استقالته من كتابة فرع حزب العدالة والتنمية بألمانيا، موجها اتهامات إلى جهات داخلية في الحزب بمحاولة “الانقلاب” على هيأة مجالية منتخبة بمحاولة تنزيل سيناريو الحل من أجل “تسليمها لمن يقدمون الولاء والطاعة”.

ويقول الحيوني إنه بعد أشهر من التفكير، ترجحت لديه كفة الاستقالة “خاصة بعد تمادي سلوكيات تنظيمية غير مقبولة وتجاوزات أخلاقية وصلت حد التعبئة للانقلاب على هيأة مجالية منتخبة، وتنزيل سيناريو المحمدية في شكل سيناريو الحل”، متهما بعض الأعضاء في الحزب بالالتفاف على قوانين الحزب، كما عزا قراره إلى حجم التبريرات، التي قال إن البعض أصبح يتقنها من أجل تبرير التدبير الحكومي للحزب.

يشار إلى أن أنس الحيوني، القيادي في حزب العدالة والتنمية بالخارج، وعضو مجلسه الوطني، عرف خلال المؤتمر الأخير للحزب بتبنيه لمقترح إعادة انتخاب عبد الإله بن كيران لولاية ثالثة، وبمعارضته الشديدة، وانتقاده الحاد لعدد من التدابير الحكومية لحزبه، والأداء الحكومي لوزراء حزبه في حكومة سعد الدين العثماني.

شارك برأيك