بعد حنان.. حياة شابة أخرى تعرضت لاغتصاب جماعي وقتلت حرقا ووالدتها: “رزاوني في بنتي” – اليوم 24
اغتصاب
  • محمد بنسعيد آيت إيدر

    هذه حقيقة وفاة الزعيم اليساري محمد بن سعيد آيت يدر

  • 69699227_259678334988318_849301448884748288_n

    في مبادرة “غريبة”.. شباب مغاربة يؤسسون حزب “الحب العالمي” -صور

  • سعد الدين العثماني

    تأخر صرف التعويضات العائلية..الضمان الإجتماعي يرمي الكرة في ملعب الحكومة-التفاصيل

مجتمع

بعد حنان.. حياة شابة أخرى تعرضت لاغتصاب جماعي وقتلت حرقا ووالدتها: “رزاوني في بنتي”

اهتزت مدينة فاس، قبل أيام، على وقع جريمة مروعة، راحت ضحيتها شابة في مقتبل عمرها، تدعى “حياة”.

حياة تعرضت إلى اغتصاب بشع، ثم القتل، بعد إضرام النار في جسدها.

تحكي حبيبة، والدة حياة، لـ”اليوم 24″ عن وفاة ابنتها الشابة بكثير من الألم، مشيرة إلى أن “ابنتها كانت معيلتها الوحيدة”.

وقالت حبيبة إنها “لا تعرف الأسباب الحقيقية، التي دفعت المجرمين إلى اغتصاب حياة، وحرقها بطريقة مروعة”، مستطردة ” ما أعرفه أن ابنتي الجميلة توفيت..رزوني في بنتي”.

وأوضحت والدة حياة أن ابنتها “كانت تعمل في الدارالبيضاء، كخادمة، وهي المعيل الوحيد لها”، مشيرة إلى أنه مضى على الجريمة 22 يوما.

إلى ذلك، ألقت المصالح الأمنية في مدينة فاس، القبض على ثلاثة أشخاص، يشتبه في تورطهم في قتل حياة، بعدما تعرضت إلى الاختطاف والاغتصاب، قبل إنهاء حياتها بطريقة بشعة من خلال إضرام النيران في جسدها.

وأوضحت المصادر ذاتها أن حياة حلت في فاس لزيارة والدتها، إلا أنها فوجئت بقيام عدد من الأشخاص باعتراض  سبيلها، واختطافها من أمام محطة بوجلود.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن أفراد العصابة تناوبوا على اغتصاب حياة، قبل أن يعمد أحدهم إلى سكب البنزين على جسدها، ثم إضرام النيران فيه، إذ على إثره لفظت أنفاسها الأخيرة.

 

شارك برأيك