مجلس المستشارين يقر قانوني ترسيم الأمازيغية وإخراج المجلس الوطني للغات – اليوم 24
الجلسة الشهرية لرئيس الحكومة بالمستشارين
  • القصر الملكي

    راتب “الملك” لن يتغير في 2020.. وميزانية موظفي “البلاط الملكي” ترتفع بـ4,2 مليار

  • بنشعبون

    مشروع مالية 2020.. الحكومة تستمر في الخوصصة وتنتظر 300 مليار العام المقبل

  • حزب الاستقلال

    بركة للعثماني: نتغاضى تجاوزا عن صباغة الوزراء.. ولا مفر من الاستجابة للانتظارات

سياسية

مجلس المستشارين يقر قانوني ترسيم الأمازيغية وإخراج المجلس الوطني للغات

بعدما أحيلا على البرلمان، منذ سنتين وثمانية أشهر، وتميز النقاش حولهما بجدل، وخلاف برلماني، أجل الحسم في التعديلات النهائية على موادهما لأكثر من مرة، تنتهي، اليوم الثلاثاء، في مجلس المستشارين المسطرة التشريعية لإقرار مشروعي القانونين التنظيميين، المتعلقين بترسيم الأمازيغية، ومجلس اللغات.

وصادقت لجنة التعليم والثقافة في مجلس المستشارين، أمس الاثنين، على مشروعي القانونين المذكورين، واللذين سيعرضان، مساء اليوم، على جلسة تشريعية عامة، قبل أن يعودا إلى مجلس النواب في إطار قراءة ثانية، ليحالا على المحكمة الدستورية، ثم ينشرا في الجريدة الرسمية ليدخلا حيز التنفيذ.

ويتعلق الأمر بالقانون التنظيمي، المتعلق بتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية، والذي يهدف إلى تطبيق مقتضيات الفصل الخامس من دستور المملكة، الذي نص على أن الأمازيغية لغة رسمية للدولة المغربية لأول مرة إلى جانب اللغة العربية.

أما مشروع القانون التنظيمي الثاني، فيتعلق بالمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية، ويهدف إلى تفعيل مقتضيات الفصل الخامس من الدستور، وستناط بالمجلس مهمة حماية وتنمية اللغتين العربية والأمازيغية، ومختلف التعبيرات الثقافية المغربية.

شارك برأيك