“الباميون” يواجهون بعضهم في المحاكم.. دعوى جديدة لكودار ضد بنشماش – اليوم 24
سمير كودار رفقة حكيم بنشماس
  • المغرب والاتحاد الأوروبي

    نقطة نظام.. الدعم الأوروبي

  • البريد بنك

    الدرك يوقف ثالث المتورطين في سرقة وكالة بنكية بسيدي اليماني

  • الحكرة تنزل الدكاترة إلى الشارع

    احتجاجا على الحكومة.. دكاترة المغرب يُعلنون إضرابا وطنيا مع وقفات احتجاجية أمام الوزارات

سياسية

“الباميون” يواجهون بعضهم في المحاكم.. دعوى جديدة لكودار ضد بنشماش

تقدم سمير كودار عن طريق فريق دفاع يقوده عبد اللطيف وهبي، بمقال إلى المحكمة الابتدائية بالرباط، يرمي إلى الطعن في قرار طرده من الحزب، كان الأمين العام للحزب حكيم بنشماش قد أصدره في حقه في سياق الأزمة الجارية داخل هذا الحزب.
وهذه ثاني مواجهة بين الغريمين في المحاكم، بحيث تنظر المحكمة نفسها يوم غد الأربعاء، في الدعوى القضائية التي وضعها بنشماش ضد كودار نفسه، وهي قضية يريد الأمين العام للحزب من ورائها، الحصول على حكم ببطلان منصب كودار كرئيس للجنة التحضيرية، وإيقاف عقد المؤتمر الذي دعا إليه في نهاية شهر شتنبر.
كودار طرده بنشماش بدعوى تحريضه لأعضاء الحزب على مقاطعة أنشطة للأمين العام في مراكش، وهي حوادث يُزعم وقوعها في نونبر الفائت، وأيضا اتهامه بعدم الانضباط لقرارات الحزب، ثم بعرقلة سير الاجتماع الأول للجنة التحضيرية، وإثارة الفوضى والبلبلة، وأخيرا بعقد اجتماع للجنة التحضيرية في أكادير.
وحددت المحكمة الابتدائية بالرباط يوم 12 شتنبر موعدا لأولى جلسات النظر في دعوى كودار ضد بنشماش، أي على مبعدة أسبوعين حينها فقط من موعد عقد المؤتمر.
كودار قال لـ”اليوم 24″، إن هذه الدعوى “كانت ضرورية لتصحيح شطط” ارتكبه أمينه العام. وتستند دعوى كودار على أن قرار طرده من لدن الأمين العام “مطعون في شرعيته بسب عدم اختصاصه” في فعل ذلك وفقا لما تنص عليه المادة 39 من القانون الأساسي للحزب، لأن المادة 63 تنص بشكل صريح على أن الأمانة الجهوية هي الجهة المختصة بإصدار قرارات الطرد.
ووفقا لأوراق القضية، فإن استناد بنشماش على المادة 65 من النظام الأساسي ناقص، حيث يحق للمكتب الفيدرالي الحق في إصدار قرارات الطرد إذا بت المكتب نفسه كدرجة استئنافية في قرار الطرد الصادر عن الأمانة الجهوية، وهو ما لم يحدث، وتلقائيا داخل أجل شهر من صدور قرار الأمانة الجهوية وهو ما لم يقع، أو بناء على ملتمس معلل للجنة التحكيم والأخلاقيات وهي لم توجه ملتمسا معللا في هذا الصدد. ويضيف نص الدعوى أن بنشماش حرم كودار من حقوقه في الدفاع عندما أصدر قرار طرده دون أن يستدعى من أي جهة بالحزب للاستماع إليه.
دفاع كودار يقول في نص الدعوى إن التهم المنسوبة إليه “لا تشتمل على أي دليل أو إثبات”، كما أن موضوع اللجنة التحضيرية في أكادير حسمت فيه المحكمة آنذاك لصالح كودار. ويدخل المتنازعون داخل “البام” إلى المحاكم لحسم فصول صراع انطلقت فصوله مطلع هذا العام، ووصل أشده عندما أعلن تيار “المستقبل” عن التحضير لمؤتمر الحزب في شتنبر.

 

شارك برأيك