تنسيقية طلبة الطب تحذر: الطلبة مهددون بالحرمان من المنح واللجنة الحكومية بعيدة عن التوصل لحل – اليوم 24
image
  • image

    في استفزاز جديد.. وزير إسباني يستقبل وفدا عن “البوليساريو” في مكتبه!

  • image

    عدم التمييز بين المرتفقين والحياد والشفافية…مسؤولو وزارة الشغل يوقعون على “ميثاق المسؤولية” 

  • A police car is seen in the village of Codogno after officials told residents to stay home and suspend public activities as 14 cases of coronavirus are confirmed in northern Italy, in this still image taken from video in the province of Lodi, Italy, February 21, 2020. Local Team/REUTERS TV via REUTERS   ATTENTION EDITORS - ITALY OUT. NO COMMERCIAL OR EDITORIAL SALES IN ITALY AND IT WEBSITES.  THIS IMAGE HAS BEEN SUPPLIED BY A THIRD PARTY.

    بعد عزل 11 بلدة إيطالية بسبب “كورونا”.. الخارجية المغربية تتحرك وتنشئ خلية أزمة لمواكبة الجالية المغربية

نقابات

تنسيقية طلبة الطب تحذر: الطلبة مهددون بالحرمان من المنح واللجنة الحكومية بعيدة عن التوصل لحل

 

من جديد، يتجه طلبة الطب والصيدلة وطب الأسنان نحو التصعيد في وجه الحكومة، بعد خمسة أشهر من بداية أزمتهم، متهمين المسؤولين بالتضييق على الطلبة بأساليب جديدة.

وقال عضو تنسيقية الطلبة، أيوب أبو بيجي، في ندوة صحافية نظمت اليوم الخميس، إن طلبة الطب يواجهون اليوم خطر الحرمان من منح الاستحقاق التي يتلقونها، بسبب حرمانهم من الشواهد الجامعية من طرف كليات الطب، موضحا أن أطرافا تحدثت عن تعليمات وجهت للكليات لمنع الشواهد عن الطلبة، ما يهدد بحرمانهم من المنح الجامعية التي يتلقونها.

وعن اللقاءات التي جمعت الطلبة باللجنة القطاعية التي تضم ست قطاعات حكومية، يقول الطلبة إنه تم تعليق جميع الاحتجاجات من باب إعطاء فرصة للوصول لحل، غير أن اللجنة، حسب قولهم، تناقش قضايا كبرى خارج الملف المطلبي للطلبة، ولا تضع حل قضية طلبة الطب ضمن أولوياتها.

وأوضح الطلبة أن هذه اللجنة التي تض عددا من الوزارات، يرأسها جامع المعتصم، المسؤول في ديوان رئيس الحكومة، وهي الآن تتجه نحو توسيع أعضائها بفتح الباب أمام هيئات الأطباء والأطباء المقيمين، غير أن مهلة نشأتها ستنتهي في شهر شتنبر، دون حلول تذكر.

ولم ينكر الطلبة أن لجنة المعتصم تناقش إشكالات كبيرة في ممارسة مهنة الطب والتكوين، إلا أنها لا تتجه نحو حل قريب للأزمة.

شارك برأيك

samir amiss

لوبيات الاحتكار والهينة وغلق الأبواب أمام الأخر تحت شعارات واهية ولا يصدقها أحد. البعض احتكر الخميرة والأخر الطب ثم المحاماة والهندسة… التكوين في المؤسسات التي يحاربونها أجود من ما يتلقون…

إضافة رد