طلبة الطب يحذرون الدكالي: سنتصدى لقانون”الخدمة الإجبارية” إذا وضع من جديد – اليوم 24
امسيرة طلبة الطب والصيدلة أمام وزارة الصحة
  • تعليم - المغرب

    لدعم الأسر المعوزة.. فتح باب الاستفادة من تعويضات “تيسير” وهذه هي الشروط

  • تهريب

    وفاة “حمالة” على باب سبتة.. حقوقيون إسبان: “لو كان هناك مرحاض عمومي لما ماتت فاطمة” 

  • بشرى المرابطي

    بشرى المرابطي تدعو إلى تمكين الأزواج من حق التوقيف الإرادي للحمل! 

نقابات

طلبة الطب يحذرون الدكالي: سنتصدى لقانون”الخدمة الإجبارية” إذا وضع من جديد

وجه طلبة الطب والصيدلة وطب الأسنان، اليوم الخميس، تحذيرات لوزير الصحة أنس الدكالي، من مغبة طرحه مجددا لمشروع “الخدمة الصحية الإجبارية” على البرلمان.

وقال إلياس الخطيب، عضو تنسيقية طلبة الطب والصيدلة وطب الأسنان، في ندوة للتنسيقية اليوم الخميس، إن وزير الصحة لوح أمام مجلس المستشارين، قبل أيام، بالعودة لطرح مشروع قانون الخدمة الإجبارية في قطاع الصحة، مهددين بخوض نضال جديد ضد هذا المشروع.

وأوضح الخطيب، أن طلبة الطب لا يرفضون خدمة الوطن ولكن يرفضون الإجبار، حيث قال “نحن لا نرفض خدمة أبناء الوطن ولكن نرفض أن تداس كرامتنا، وسنرفضه ولو اقتضى الأمر نضالا آخر”.

وذكر طلبة الطب والصيدلة وطب الأسنان وزير الصحة بما خاضه الطلبة سنة 2015 ضد هذا القانون الذي كان قد حمله الوزير التقدمي الحسين الوردي، حيث خرجوا في ستة أشهر من الاحتجاج، من ضمنها أزيد من ستين يوم من الإضراب، قبل أن تتراجع الحكومة عن المشروع.

وينص المحضر الرسمي، الموقع داخل وزارة الصحة قبل أربع سنوات، على إلغاء “الخدمة الإجبارية”، عبر عدم طرح مشروع قانون الخدمة الصحية الوطنية على مسطرة المصادقة، والعمل على إيجاد حل بديل بما يضمن حقوق وواجبات الأطر الصحية والمواطنين، إلى جانب الرفع من قيمة التعويض عن مهام الطالب الطبيب لتصل إلى 630 درهما على شطرين، الأول في يناير 2016 والثاني في يناير 2017.

شارك برأيك