ابتداء من اليوم…الوزراء يخرجون في عطلة والتعديل الحكومي يحرم العثماني من الراحة – اليوم 24
سعد الدين العثماني - خاص
  • image

    في استفزاز جديد.. وزير إسباني يستقبل وفدا عن “البوليساريو” في مكتبه!

  • image

    عدم التمييز بين المرتفقين والحياد والشفافية…مسؤولو وزارة الشغل يوقعون على “ميثاق المسؤولية” 

  • A police car is seen in the village of Codogno after officials told residents to stay home and suspend public activities as 14 cases of coronavirus are confirmed in northern Italy, in this still image taken from video in the province of Lodi, Italy, February 21, 2020. Local Team/REUTERS TV via REUTERS   ATTENTION EDITORS - ITALY OUT. NO COMMERCIAL OR EDITORIAL SALES IN ITALY AND IT WEBSITES.  THIS IMAGE HAS BEEN SUPPLIED BY A THIRD PARTY.

    بعد عزل 11 بلدة إيطالية بسبب “كورونا”.. الخارجية المغربية تتحرك وتنشئ خلية أزمة لمواكبة الجالية المغربية

سياسية

ابتداء من اليوم…الوزراء يخرجون في عطلة والتعديل الحكومي يحرم العثماني من الراحة

في الوقت الذي خرج وزراء عدد من القطاعات الحكومية في عطلة، ابتداء من اليوم الخميس، ينتظر أن يحرم رئيس الحكومة سعد الدين العثماني من عطلته السنوية، بسبب التعديل الحكومي الذي دعا له الملك محمد السادس.

وفي خطابه بمناسبة عيد العرش، دعا الملك محمد السادس رئيس الحكومة، لأن يرفع له قبل الدخول السياسي المقبل أسماء جديدة لشغل مناصب حكومية ومناصب عليا في الدولة، وذلك  “لإغناء وتجديد مناصب المسؤولية الحكومية والإدارية بكفاءات وطنية عالية المستوى، وذلك على أساس الكفاءة والاستحقاق”.

وفي ذات السياق، لم يبدأ سعد الدين العثماني رئيس الحكومة اتصالاته بزعماء الأغلبية الحكومية، للتشاور حول الأسماء التي ينتظر أن يقدمها للملك قبل شهر أكتوبر، فيها أكدت مصادر أن العثماني سيبدأ اتصالاته مباشرة بعد عودته من العاصمة الموريتانية نواكشوط، والتي حل بها مساء أمس الخميس، بتكليف من الملك، لتمثيله في حفل تنصيب الرئيس الجديد محمد ولد الغزواني.

يشار إلى أنه بسبب العطلة الوزارية، تعطل عمل عدد من اللجان التي تم إحداثها منها لجنة البحث عن حل لطلبة الطب والصيدلة وطب الأسنان المقاطعين للدروس منذ شهر مارس الماضي، حيث علقت اللجنة منذ آخر اجتماع لها الأسبوع الماضي أشغالها إلى حين شهر شتنبر المقبل، وهو ما رآه الطلبة استخفاف بمصير الآلاف منهم الذين بات مصير عامهم الدراسي غير معروف، بسبب عدم اجتيازهم لامتحانات آخر السنة.

 

شارك برأيك