“حكومة الشباب” تقترح إحداث “وزارة الأمل” والعثماني يعد بالتفاعل – اليوم 24
image
  • أعضاء مجلس النواب

    بوعياش: المادة 9 من مشروع قانون المالية تمس بحق المواطنين في مقاضاة الإدارة

  • أمينة بوعياش

    بوعياش: العلاقات الرضائية سبب اعتقال 8 % من نزلاء السجون وشروط الاجتهاد في الإجهاض موجودة

  • بوعياش الزفزافي

    بوعياش: المجلس الوطني لحقوق الإنسان لن يقوم بالوساطة في ملف الريف

سياسية

“حكومة الشباب” تقترح إحداث “وزارة الأمل” والعثماني يعد بالتفاعل

تزامنا مع الدعوة الملكية لتعديل حكومي قبل الدخول السياسي المقبل، وجهت حكومة الشباب للموازية، حزمة جديدة من المقترحات لرئيس الحكومة سعد الدين العثماني، من بينها إنشاء وزارة الأمل وتقليص أعداد الحقائب الحكومية، وهي المقترحات التي وعد العثماني بالتفاعل معها.

وفي ذات السياق، قال اسماعيل الحمراوي، رئيس حكومة الشباب الموازية، أمس السبت، إن فريقه قدم عشرين مقترحا، من بينها إحداث وزارة الأمل من أجل إعادة الثقة للمواطنين، مع تقليص عدد الوزارات إلى أقل من عشرين، كما اقترح  إنشاء القناة المغربية الشبابية ضمن القطب العمومي المغربي.

العثماني استقبل أمس السبت حكومة الشباب الموازية، حيث نوه بالعمل الذي تقوم به “حكومة الشباب الموازية”، باعتبارها مبادرة جمعوية شبابية، معتبرا أن لقاءه بها بداية للتعاون والتشاور وتبادل الرأي، وهذا “هو دورنا والحكومة منذ بداياتها اختارت شعار الإنصات والإنجاز ولدينا وعي بضرورة تنويع الأفكار الجيدة وتقاسمها فيما بيننا”.

وفي هذا الصدد، وبعد أن ذكر بأهمية الشباب في المجتمع المغربي واهتمام الحكومة بهذه الفئة، دعا رئيس الحكومة أعضاء حكومة الشباب الموازية إلى “التحلي بالأمل لأنه نفس وثقافة إيجابية لابد أن تسود في برامجنا التربوية وفي إعلامنا”، مبرزا استعداده للتفاعل مع مقترحات الحكومة الموازية بعد دراستها، “لأننا نريدكم فاعلين جديدين لزرع ديناميكية في الساحة السياسية الوطنية”.

وفي المقابل، شدد رئيس الحكومة على ضرورة الاعتراف بوجود مشاكل وتحديات تحتاج تعبئة الجميع وعملا دؤوبا ومتواصلا من طرف الجميع، واعتماد خطاب صريح وواقعي، مشيرا إلى الخطاب الملكي الأخير بمناسبة عيد العرش الأخير الذي أشار إلى تحقيق عدد من المنجزات.

إلى ذلك، جدد رئيس الحكومة تحذيره من المشاركة في حملات تبخيس البلد، “بل علينا أن ندافع على وطنا وتفادي الإحساس بالنفور، مادام أشياء كثيرة تحققت من الضروري الاعتزاز بها، عوض الانخراط في التبخيس والتيئيس والتدليس”.

واعتبر رئيس الحكومة أن المغرب حقق أشياء كثيرة على مستوى الاستثمارات خصوصا على صعيد البلدان الإفريقية، وكذا تحقيقه تقدما ملحوظا في ترتيب مؤشر مناخ الأعمال، “ما يعني أن هناك مجهودات، لكن علينا مواجهة النقائص التي تعترضنا والتي نسعى إلى تجاوزها بضمان التقائية السياسات العمومية وضمان انسجامها لتفادي ضياع الأموال والجهود”.

شارك برأيك