في الذكرى 11 لتأسيس حزبه.. بنشماش يهاجم “البيجيدي”:الإسلام السياسي حامل لمخاطر المس ب”تامغربيت”  – اليوم 24
بنشماش
  • مولاي هشام

    مولاي هشام: المغرب بلد جميل وسيكون أجمل بالافراج عن معتقلي حرية التعبير وإنهاء أسباب الظلم والحكرة

  • image

    ترسيم المغرب لحدوده البحرية يثير غضب إسبانيا وخارجيتها: لا يمكن أن يتم ذلك بشكل أحادي

  • image

    رئيس الحكومة التونسية المكلف يعلن استقالته من حزبه

سياسية

في الذكرى 11 لتأسيس حزبه.. بنشماش يهاجم “البيجيدي”:الإسلام السياسي حامل لمخاطر المس ب”تامغربيت” 

في الذكرى الـ11 لتأسيس حزبه، اختار حكيم بنشماش، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة توجيه رسالة إلى أعضاء حزبه بهذه المناسبة، حملها رسالة لخصوم الحزب الذين فضل تصريف أزمته الداخلية في مهاجمتهم.

وفي الرسالة التي نشرها بنشماش، أمس الخميس، دعا إلى علاج الأعطاب الداخلية للحزب في الطريق إلى المؤتمر الرابع الذي سماه “مؤتمر الانبعاث”، معتبرا أن رهان حزبه هو ممارسته لكل أدواره الدستورية وتقديم عرض سياسي بديل يواجه ويوازن عرض قوى الإسلام السياسي، التي قال إنها “الحامل لمخاطر المس بقيم المجتمع الديمقراطي، وبقيم تامغربيت، وذلك كيفما كان موقعنا خلال ولاية معينة، أغلبية أو معارضة”.

وفي الوقت الذي توجه خصوم بنشماش داخل الحزب للقضاء لمواجهة عدم اعترافه باللجنة التحضيرية الأولى لمؤتمر الحزب التي تم انتخاب سمير كودار رئيسا لها، يرى بنشماش أن وصول حزبه إلى المحاكم هو بداية تعافيه، حيث قال إن “الاحتكام للآليات والضوابط القانونية، وإلى سبل الانتصاف القضائي، وإلى مؤسسات الحزب وأنظمته الأساسية والداخلية، عوضا عن الممارسات التنظيمية ما قبل الحديثة كالتسويات والترضيات والتفاهمات غير المؤسساتية هو عنوان على صحة الجسم الحزبي، ومناعته ومقاومته للأمراض، ومؤشرات بداية تعافيه منها”.

ويذهب بنشماش بعيدا في الحديث عن وصول خلافات حزبه إلى ردهات المحاكم المغربية، بالقول إن هذه الخطوة “علامة على بداية تكريس المنطق التعاقدي القائم على إعادة تعريف معنى المسؤولية الحزبية وعلى المأسسة والحقوق والواجبات وعلى تخليق الممارسة الحزبية فرديا ومؤسساتيا، وهي البيئة المؤسساتية الضرورية لكي يمارس أي حزب أدوراه الدستورية كاملة في تأطير المواطنات والمواطنين وتكوينھم السياسي، وتعزيز انخراطھم في الحياة الوطنية، وفي تدبير الشأن العام، والمساهمة في التعبير عن إرادة الناخبين، والمشاركة في ممارسة السلطة”.

ودعا بنشماش، أعضاء حزبه إلى دعم أشغال اللجنة التحضيرية “الحائزة على الشرعية القانونية والمؤسساتية” ويقصد اللجنة التي انتخبها تياره مؤخرا، لاستكمال أشغال الاستعداد الجيد لمؤتمر حزبنا الرابع. 

شارك برأيك