أمزازي يدافع عن رسوم تسجيل ثقيلة يؤديها الموظفون لمتابعة دراستهم في الجامعة العمومية – اليوم 24
جامعة محمد الخامس
  • تضامن حاشد مع هاجر الريسوني من أمام المحكمة

    “معا” تطلق نداء “حماية حرية الصحافة” وتنتقد التشهير بهاجر الريسوني والتعريض بتفاصيل حياتها الشخصية

  • سجن - عكاشة

    تقرير جطو يغضب مندوبية السجون: ركز على النواقص وتجاهل الجوانب الإيجابية

  • حراك الريف

    صحة معتقلي الريف المضربين عن الطعام تتدهور..الأبلق معتصم بسريره حتى عن الكلام وأمغار: إما أن يتركوني أذهب لأبنائي أو ألاقي ربي!

سياسية

أمزازي يدافع عن رسوم تسجيل ثقيلة يؤديها الموظفون لمتابعة دراستهم في الجامعة العمومية

تشبثت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بفرض رسوم دراسة على الموظفين، الذين يتابعون دراستهم في أسلاك الإجازة والماستر، والدكتوراه في الجامعة العمومية.

وقال الوزير سعيد أمزازي، في جواب كتابي له، وجهه إلى نواب البرلمان على خلفية سؤاله عن عدم قانونية فرض الرسوم على الطلبة الموظفين في جامعة محمد الخامس بالعاصمة الرباط، إن الجامعة تخصص حصص دروس موجهة فقط إلى الطلبة الموظفين، الذين لا يملكون التفرغ لمتابعة الفصول في المسالك العادية.

وأشار أمزازي إلى الطلب المتزايد لفئة الموظفين، والمأجورين على عروض التكوين، التي تقدمها الجامعة عبر مؤسساتها، مضيفا أنه سعيا من الجامعة إلى رفع فرص التسجيل لهذه الفئة، يتم تخصيص حصص إضافية، خارج أوقات العمل لفائدة الموظفين، والمأجورين مقابل أداء رسوم التسجيل.

ويرى أمزازي أن الرسوم، التي يؤديها الموظفون، والمأجورون للجامعة مقابل متابعة دراستهم، هي فقط مساهمة في المصاريف الناتجة عن عملية إعادة تدريس نفس الحصص خارج أوقات العمل الرسمية، لسد تكاليف الساعات الإضافية.

يذكر أن وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، كان يشغل منصب رئيس جامعة محمد الخامس في العاصمة الرباط، وكان قد أثار جدلا واسعا باتخاذ قرارات فرض رسوم تسجيل ثقيلة على الموظفين، مقابل استفادتهم من حق متابعة دراستهم في مختلف الأسلاك الجامعية.

شارك برأيك