بسبب إحضاره “بلطجية” لندوة الفريق.. “الطاس” يطالب السلطات ووزير الداخلية بوقف ممارسات رئيس مقاطعة عين السبع – اليوم 24
الاتحاد البيضاوي
  • ملخص نهائي كأس العرش

    كأس العرش.. الكشف عن موعد لقاء الوداد والجيش وتحديد مواعيد مباريات دور الثمن

  • مراد باتنا

    بعدما اعترض الوحدة على انتقاله إلى الجزيرة.. الاتحاد الإماراتي يحدد موعد النظر في شكوى الفريق ضد باتنا

  • الترجي والزمالك

    لثاني مرة خارج القارة السمراء.. “كاف” يحدد موعد نهائي السوبر الإفريقي

كرة القدم

بسبب إحضاره “بلطجية” لندوة الفريق.. “الطاس” يطالب السلطات ووزير الداخلية بوقف ممارسات رئيس مقاطعة عين السبع

أصدر نادي الاتحاد الرياضي البيضاوي “الطاس”، بلاغا صحافيا، اليوم الاثنين، يتحدث من خلاله عن الأحداث، التي رافقت الندوة الصحافية، التي عقدها، أمس الأحد، بهدف تسليط الضوء على المشاكل، التي تواجه الفريق، فضلا عن العراقيل، التي يضعها رئيس مقاطعة عين السبع أمام النادي.

وفوجئ “الطاس” وفقا للبلاغ، بمجموعة من الأشخاص يقتحمون قاعة الندوة، منهم أعضاء في جمعيات زج بهم عبر الإشاعات في صراع مع النادي، وآخرين عبارة عن كائنات انتخابية من “بلطجية” رئيس مقاطعة عين السبع.

وأضاف البلاغ نفسه أن الاتحاد البيضاوي كان، من خلال الندوة الصحافية، يريد إيصال صوته، الذي بح، إلى الرأي العام، بعد أن وجد نفسه، يقاوم تعنت رئيس مقاطعة عين السبع، الذي حرم الفريق من الحق في التعبير عن تظلمه، بحضوره رفقة بلطجيته لإسكات صوت فريق عريق له تاريخ عريق، قاوم الاستعمار، ولن يرضخ اليوم لجبروت “مسؤول” يحاول إقباره، يقول البلاغ.

وشدد الفريق على أن ما وقع، أمس، أكد لكل من لديه شك، بما فيها السلطات المسؤولة، أن رئيس مقاطعة عين السبع لا تهمه مصلحة المنطقة، التي للأسف يمثلها على مستوى البرلمان، بقدر ما تهمه المصلحة الذاتية، والاستمرار على رأس المقاطعة، ودليل آخر على العراقيل، التي ينصبها في طريق الفريق.

وأكد البيان ذاته أن الاتحاد البيضاوي فريق رياضي، ولا علاقة له بالسياسة، ولا مصلحة سياسية له، وهدفه هو توفير شروط ممارسة رياضية تستجيب لدفتر التحملات، كما باقي فرق البطولة الاحترافية، الذين وجدوا الدعم من المنتخبين في مناطقهم، إلا منطقة عين السبع، حيث ينصب رئيس المقاطعة كل العراقيل في وجه الفريق.

وطالب مسؤولو الفريق  السلطات، ووزير الداخلية، رئيس الجماعة الحضرية للدارالبيضاء، بالتدخل لوقف تعنت رئيس المقاطعة، واستمراره في عرقلة عمل الفريق، كما وجهوا نداءهم إلى رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، لوقف هذه المهزلة، التي تسيء إلى الحزب، وتؤثر في شعبيته.

شارك برأيك