بعد أيام من الدخول المدرسي .. وزارة التعليم تمر للسرعة القصوى لتنزيل قانون “الفرنسة” وتبدأ بتدريس المواد العلمية للثانوي بالفرنسية – اليوم 24
المدرسة العمومية - تصوير عبد المجيد رزقو  (8)
  • تضامن حاشد مع هاجر الريسوني من أمام المحكمة

    “وقعوا من أجل هاجر”.. “أمنيستي” تطلق حملة جمع توقيعات لحرية المتابعين في هذا الملف

  • الأغلبية الحكومية

    التعديل الحكومي..العنصر: لا وجود لاتفاق لا نهائي ولا أولي مع رئيس الحكومة

  • نبيل القروي

    القضاء التونسي يرفض الإفراج عن “المرشح السجين” نبيل القروي

سياسية

بعد أيام من الدخول المدرسي .. وزارة التعليم تمر للسرعة القصوى لتنزيل قانون “الفرنسة” وتبدأ بتدريس المواد العلمية للثانوي بالفرنسية

بعد أيام من انطلاق الموسم الدراسي الجديد، تسارع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، من أجل تطبيق مضامين القانون الإطار للتربية والتكوين والبحث العلمي، بالدعوة إلى تعميم تدريس المواد العلمية باللغة الفرنسية.

وفي ذات السياق، وجه عدد من المديرين الإقليميين، أمس الأربعاء، إلى وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، مراسلات لمديري المؤسسات التعليمية، والمفتشين، ومستشاري التوجيه، من أجل تعميم تدريس المواد العلمية باللغة الفرنسية، بالنسبة إلى السنة الأولى ثانوي إعدادي، والجذعين المشتركين، العلمي، والأدبي، عبر “إدراج هذا الخيار التربوي بطريقة سلسة، تعتمد المرونة والتدرج”.

وطالب المديرون الجهويون مديري المؤسسات التعليمية بالعمل بمضامين هذه المراسلة “نظرا إلى ما تكتسيه هذه المقاربة من أهمية بالغة في تنويع لغات التدريس”.

واعتمد المديرون الجهويون على القانون الإطار للتربية والتكوين والبحث العلمي، الصادر في الجريدة الرسمية في 19 من شهر غشت الماضي، مرجعا للدعوة إلى “فرنسة التعليم” في تدريس المواد العلمية لأقسام السلك الثانوي.

يذكر أن المراسلات الجديدة، تأتي بعد أيام من تأكيد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني على أنه ليس لأحد الحق في اتخاذ قرارات انفرادية في تنزيل مضامين القانون الجديد، مضيفا أن “هناك اتفاقا وتفاهما مع وزير التربية الوطنية، وباقي مكونات المنظومة التعليمية على ضرورة تنزيل الإصلاح بالطريقة، التي تقتضيها الرؤية الاستراتيجية، والقانون الإطار، وبالطريقة، التي ستفيد وطننا وبلادنا، وأولادنا، وبناتنا”.

شارك برأيك