متهم رئيسي بملف شمهروش: لم نتلق تمويلا أو نشتر أسلحة “كل منا جاء بسكين من منزله” – اليوم 24
السائحتين الاسكندنافيتين - جريمة شمهروش
  • الملك محمد السادس - خاص

    الملك محمد السادس في روسيا؟

  • الحكومة

    تحليل.. تعديل حكومي لم يكن بالإمكان أفضل منه

  • الأساتذة المتعاقدون

    المتعاقدون يعلنون مقاطعة امتحانات التأهيل المهني.. ويقررون إضرابا وطنيا احتجاجا على أوضاعهم

محاكمات

متهم رئيسي بملف شمهروش: لم نتلق تمويلا أو نشتر أسلحة “كل منا جاء بسكين من منزله”

نفى عبد الصمد الجود، أحد منفذي جريمة قتل السائحتين الإسكندنافيتين بمنطقة شمهروش أن يكون، هو وزملاؤه الثلاثة، قد نسقوا مع آخرين، أو تلقوا تمويلات لتنفيذ مخططاتهم.

وقال الجود، خلال جلسة المحاكمة الثالثة في طورها الإستئنافي التي عقدت مساء أمس الأربعاء، إن الأفعال التي اقترفها بمعية كل من يونس أوزياد، ورشيد أفاطي وعبد الرحمان خيالي والتي بدأت بمبايعة تنظيم داعش، لا علاقة لأي من المتهمين الآخرين بها، مضيفا بأن خيالي تراجع وفارق المجموعة قبل ليلة الجريمة.

الجود نفى أن يكون قد تلقى تمويلا من طرف المتهم الثاني عشر العقيل الزغاري، قائلا “مشيت عندو وطلبت منه أن يقرضني المال فقط”، أما عن أدوات تنفيذ الجريمة فقال الجود “لم نشتر سلاحا، أنا جبت الجنوية (السكين) ديالي وكل واحد جاب جنويتو”.

كما نفى المتهم أن تكون مجموعته قد تدربت على السلاح، مشيرا إلى أن جولات الصيد التي كانوا يخرجون إليها كانوا يستعملون فيها “المِقلاع” فقط.

الجود حاول دفع التهمة بالتورط في الجريمة عن أصدقاء له اعتقلوا لصلتهم السابقة به، حيث أكد أن عددا منهم كانوا قبل ذلك قد هجروه ولم يعودوا يتحدثون إليه، في إشارة إلى الفترة التي اعتنق فيها الفكر الجهادي.

من جهة أخرى، نفى الجود أن يكون قد سبق وتلقى راتبا من الدولة حينما كان يؤم المصلين بعدد من المساجد التي تنقل بينها، مؤكدا أنها كانت مساجد صغيرة غير تباعة للأوقاف وأن راتبه كان يأتي من “الشرط” أي من مساهمات السكان.

جدير بالذكر أن محكمة الإرهاب كانت استمعت لـ4 متهمين رئيسيين، أمس الأربعاء، من بينهم الجود، فيما ستواصل الإستماع للآخرين في الجلسة المقبلة التي حددت لها تاريخ  25 شتنبر الجاري.

شارك برأيك