الـPJD يمنح العضوية في أمانته العامة للوزراء المغادرين لحكومة “العثماني” – اليوم 24
الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية
  • رئيس أوكرنيا

    رئيس أوكرانيا يقر قانونا لمكافأة المبلغين عن الفساد بـ10% من المبالغ المصادرة

  • عبد الحق الخيام - رزقو

    مكتب الخيام يُوقف ثلاثينيا يشتبه في ترويجه لفكر داعش

  • عبد اللطيف أوعمو

    أوعمو: توسيع الحريات الفردية شرط لبناء المواطنة يسهم في حل مشاكل مجتمعية.. وعلى الأحزاب أن تمتلك الشجاعة لدعمها

سياسية

الـPJD يمنح العضوية في أمانته العامة للوزراء المغادرين لحكومة “العثماني”

عبرت قيادة حزب العدالة والتنمية اليوم الثلاثاء عن اعتزازها بـ”نجاح التعديل الحكومي” الذي طال أغلب القطاعات الوزارية، مثنية على أداء وزراءها الذين غادرو الحكومة، كما قررت إلحاق 3 منهم بالأمانة العامة للحزب، بعد فقدانهم لعضويتها بزوال صفتهم الوزارية.

وأكدت الأمانة العامة لـ”البيجيدي” في بلاغ صدر اليوم حول انعقاد اجتماعها الأسبوعي على “اعتزازها بالثقة الملكية في رئيس الحكومة من خلال تكليفه باقتراح تشكيلة حكومية جديدة، وبنجاح التعديل الحكومي بقيادة الملك” مثمنة “الجهد الذي بذله العثماني عملا بتلك التوجيهات، وفي إطارٍ من تعاون الأحزاب المشكلة للأغلبية الحكومية التي وجب شكرها على انخراطها الإيجابي في استحقاقات التعديل الحكومي”، حسب البلاغ.

كما أشادت الأمانة العامة للبيجيدي بما اعتبرته “”رؤية ناظمة لتدبير التعديل الحكومي، وخاصة إعادة هيكلة الحكومة بالتقليص الدال لعدد المناصب الوزارية وتجميع بعض القطاعات بغرض تعزيز النجاعة والانسجام والتنسيق في العمل الحكومي، والتشبيب والتجديد في مناصب المسؤولية، وتنوه بالتقدم النوعي لحضور النساء في التشكيلة الحكومية الجديدة من خلال تكليف أربع نساء بقطاعات حكومية” داعية “الجميع إلى العمل على ترجمة مقتضيات هذه المرحلة الجديدة وتطلعاتها”.

كما أشادت قيادة “المصباح” بأداء وزراء الحزب الذين غادرو الحكومة، معبرة عن “اعتزازها بالعمل النوعي والحصيلة المميزة لكل من “بسيمة الحقاوي و محمد يتيم ولحسن الداودي ومصطفى الخلفي ومحمد نجيب بوليف وخالد الصمدي” معتبرة “أن كفاءتهم المشهود بها تؤهلهم للاضطلاع بأي مهام أو مسؤوليات من أي موقع كان” يضيف البلاغ.

وقررت الهيئة تثبيت عضوية الداودي وبوليف الصمدي في الأمانة العامة، بعد فقدانهم لها بزوال صفتهم الوزارية.

كما نوهت قيادة العدالة والتنمية بما أسمته “الرؤية الناظمة لتدبير التعديل الحكومي، وخاصة إعادة هيكلة الحكومة بالتقليص الدال لعدد المناصب الوزارية وتجميع بعض القطاعات بغرض تعزيز النجاعة والانسجام والتنسيق في العمل الحكومي، والتشبيب والتجديد في مناصب المسؤولية، وتنوه بالتقدم النوعي لحضور النساء في التشكيلة الحكومية الجديدة من خلال تكليف أربع نساء بقطاعات حكومية”، داعية “الجميع إلى العمل على ترجمة مقتضيات هذه المرحلة الجديدة وتطلعاتها”.

شارك برأيك