أسماء المرابط تعلن خلع الحجاب: التحرر ليس في اللباس المقدس – اليوم 24
أسماء المرابط- AFP
  • بنعلا

    بعد أشهر من متابعته بسبب ضرب متظاهرين في فرنسا.. “بنعلا” يحاضر في طنجة

  • سبتة

    حكومة سبتة المحتلة تفشل في إعادة فتح معبر “طرخال 2″ اليوم أمام”الحمالات”

  • مطار رفيق الحريري

    أمن مطار البيضاء يوقف سنغالي أطلقت موريتانيا مذكرة بحث عنه

مجتمع

أسماء المرابط تعلن خلع الحجاب: التحرر ليس في اللباس المقدس

بعد شهر من إعلانها هجرة طويلة من المغرب، وتبين فيما بعد أنه قرار منها للالتحاق بزوجها سفير المغرب في جنوب إفريقيا، ظهرت الباحثة في الدراسات الإسلامية، أسماء المرابط، اليوم الأحد، من دون حجاب، معتبرة أن “التحرر ليس في اللباس ولا الشكل، الكل حر في ذلك”.

الباحثة في الدراسات الإسلامية، المثيرة للجدل، منذ إعلانها بشكل صريح عن موقفها الداعم للمساواة في الإرث، قالت في تدوينة لها على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، اليوم الأحد، بعد نشرها لصورتها الجديدة، إن “التحرر ليس في اللباس، ولا الشكل، الكل حر في ذلك، التحرر الحقيقي هو أن تكون حرا من التبعية العمياء وأن تكون حرا من الخنوع للفكر المهيمن، وأن تكون حرا من كل أنواع العبودية، إلا للواحد القهار الذي فطرنا على الحرية والكرامة وسمو العقل والحمد لله رب العالمين”.

وتساءلت المرابط “لماذا يتحتم على النساء المسلمات وحدهن، تحمل” ثقل “هذه الرؤية وقيودها المتعددة؟”، مضيفة “إنها مسألة إعادة التأكيد هنا على أنه من المشروع للمرأة المسلمة اليوم أن تسأل عن مفاهيم مثل الحداثة والتحرر، واستخدامها من خلال خطاب إيديولوجي مهيمن”، كما أنه “من المشروع لهؤلاء النساء أن يشككن أيضًا في التفسير الفريد والتوافقي للنصوص المقدسة من قبل نخبة من الذكور، الذين قرروا ما هو المعيار، الذي يجب أن يكون بالنسبة إلى هؤلاء النساء !!!”.

يذكر أن أسماء المرابط، التي لقبتها الصحافة الفرنسية بـ”النسوانية الإسلامية”، كانت قد أثارت ضجة واسعة، خلال العام الماضي، بعدما قدمت استقالتها من الرابطة المحمدية للعلماء، على خلفية الهجمة الشرسة، التي تعرضت لها من قبل أعضاء في الرابطة، مباشرة بعد خروجها بتصريحات، تطالب فيها بتدخل ملكي، من أجل إقرار مساواة في الإرث بين الرجال، والنساء.

والهجمة، التي كانت أسماء المرابط قد تعرضت لها، جعلتها تتوارى عن الأنظار لأشهر طويلة، قبل أن تخرج من جديد، لتؤكد أنها استقالت بالفعل من الرابطة المحمدية، بسبب ما وصفته بـ”ضغط المحافظين”.

 

شارك برأيك

جميلة

خبر مضحك . و متى كانت السيدة أسماء تلبس الحجاب حتى تخلعه ؟؟؟ و حتى ان كان الخبر موضوعيا لماذا تخبرنا بذلك ؟أليس الحجاب بينها و بين ربها؟؟؟

إضافة رد
عبد الوهاب

هده السيدة تمثل نفسها و ليس الاسلام .

إضافة رد
ben jaber

بلسم للقلب ان اراها هكذا تستعيد انسانيتها .لا بد انها جرت الى ميدان الاسلام السياسي جرا بدليل عودة الوعي لديها.سيدتي ارفع شاشيتي احتراما لك .و اتمنى على البقية ان تتبعك.تحرر المراة لا تنجزه سوى النساء.

إضافة رد