دراسة لمديرية الأمن تكشف نزوح المتطرفين نحو المناطق النائية في المغرب – اليوم 24
عبد اللطيف الحموشي
  • بعد محنة الاعتقال وفرحة العفو.. الزميلة هاجر الريسوني تعقد قرانها..الفرحة الكبرى!!

  • مركز الخيام

    مسؤول أمني: لامسنا تحولا لدى الخلية الإرهابية.. ومحجوزات الخلية الأخيرة كانت مُختلفة!

  • عبد اللطيف الحموشي

    دراسة لمديرية الأمن تكشف نزوح المتطرفين نحو المناطق النائية في المغرب

مجتمع

دراسة لمديرية الأمن تكشف نزوح المتطرفين نحو المناطق النائية في المغرب

قامت المديرية العامة للأمن الوطني، مباشرة بعد جريمة ذبح سائحتين أجنبيتين في منطقة “شمهروش” نواحي مدينة مراكش، بدراسة كشفت نزوح المتطرفين نحو المناطق النائية للهروب من المتابعة الأمنية.

وكشف بوبكر سبيك، الناطق الرسمي باسم المديرية العامة للأمن الوطني، في برنامج “حديث مع الصحافة” الذي بث، أمس الأحد، على القناة الثانية “دوزيم”، أن هؤلاء الإرهابيون أرادوا الهروب من المتابعة الأمنية الدقيقة، مشددا أن أولى ثمار هذا المسح الدقيق لخريطة الإرهاب، هو تفكيك خلية الحوز بتاريخ 25 يونيو الماضي، والتي تم العثور داخل مساكن الإرهابيين عن الكثير من المواد الكيماوية والسامة، حيث استطاع هؤلاء المشبته فيه، القيام بعمليات ناجحة لصناعة المتفجرات.

وحول نزوح المتطرفين من وسط المدينة إلى المناطق النائية، قال سبيك “المراقبة الأمنية الدقيقة دفعت هؤلاء للتوهم، بأنهم في حال توجهوا إلى المناطق النائية، سيكونون بعيدين عن المراقبة الأمنية، والأمر ليس بالصحيح”.

واهتز المغرب، ومعه العالم، أواخر السنة الماضية، على وقع جريمة بشعة، راح ضحيتها سائحتين أجنبيتين في منطقة شمهروش في إقليم الحوز، حيث قام المتهمون بفصل رأس السائحة عن جسدها، وتوثيق الجريمة البشعة عن طريق الفيديو، وهو الفيديو الذي تم نشره على الأنترنت.

شارك برأيك