الحكم على بوعشرين.. الأشعري: أنتظر صوت الحكمة من مكان آخر – اليوم 24
محمد الأشعري - ارشيف
  • الملك محمد السادس - عيد العرش

    الملك محمد السادس يبعث برقية تعزية ومواساة إلى الرئيس اللبناني على إثر انفجار مرفأ بيروت

  • نقطة نظام.. عمر وسليمان..

  • ليست-مفرقعات..-الأمن-العام-اللبناني-يكشف-السبب-وراء-انفجار-بيروت-الضخم

    73 قتيلا و3700 جريح في انفجار بيروت.. المجلس الأعلى للدفاع يعلن بيروت “مدينة منكوبة”

قضية توفيق بوعشرين

الحكم على بوعشرين.. الأشعري: أنتظر صوت الحكمة من مكان آخر

محمد الأشعري- وزير الثقافة الأسبق

أولا أعبر عن حزني الشديد لصدور هذا القرار القضائي وبهذه القسوة في حق توفيق بوعشرين، الذي اعتبرته دائما قلما صحافيا جرئيا، قادرا على التعبير عن الانشغالات الأساسية للمواطنين، وليس مجرد فرد في جوقة تمجيدية فارغة.

وإن إبعاده عن المجال الصحافي أعتبره خسارة حقيقية لهذا المجال. وبالإضافة إلى هذا الشعور الشخصي، الذي أعبر عنه بهذه المناسبة، فإنني أتأسف كثيرا لكون الرسالة التي بعثتها المبادرة الملكية السامية بالعفو عن هاجر الريسوني، لم تُسمع من قبل القضاء، باعتبارها رسالة قوية سعت إلى تجنيب المغرب تجارب سيئة هو في غنى عنها، لقد كنت أنتظر شخصيا في غمرة ابتهاجي بالعفو الملكي عن هاجر الريسوني، أن يستمع القضاء لهذه الرسالة، وأن ينخرط في أفقها الذي أعتبره أفقا للمغرب الذي لا غنى عنه.

ولكن للأسف الشديد جاء هذا القرار القضائي ليُضيف إحباطا جديدا مرتبطا بهذه القضية، ومرتبطا بمستقبل الصحافة بل وبمستقبل الديمقراطية في بلادنا، ومع ذلك لا أريد أن أسقط في هذا الإحباط، وأنتظر في قرارة نفسي أن يأتي صوت الحكمة وصوت الحقيقة وصوت الدفاع عن الحرية من مكان آخر، بما أنه لم يأت من القضاء كما كنا نتمنى.

شارك برأيك