حقوقيون: “الكاشو” 45 يوما لمعتقلي “حراك الريف” مناف للمواثيق الدولية ويجب جبر ضررهم – فيديو – اليوم 24
74602114_416709715930834_8035997799248035840_n
  • بنشعبون

    بنشعبون: سيتم إحداث ضعف المناصب المالية في سنة 2021

  • لارام

    أزيد من 20 خطًا.. “لارام” تعلن عن شبكة الرحلات الاستثنائية لدخول المغرب

  • الوافي

    مخطط استعجالي حكومي لدعم مغاربة العالم المتضررين من الجائحة.. تعميم للتأمين على ترحيل الجثامين ودعم المعوزين وتأهب لاستقبال العائدين

سياسية

حقوقيون: “الكاشو” 45 يوما لمعتقلي “حراك الريف” مناف للمواثيق الدولية ويجب جبر ضررهم – فيديو

وجه حقوقيون، اليوم الجمعة، انتقادات شديدة اللهجة إلى المندوبية العامة لإدارة السجون، على خلفية القرارات، التي اتخذتها في حق معتقلي حراك الريف في سجن فاس، والتي تضمنت السجن الانفرادي لشهر ونصف الشهر.

وقال حسن بناجح، الناشط الحقوقي، والقيادي في جماعة العدل والإحسان، إن المطلب الفوري للحقوقيين، وعائلات سجناء حراك الريف، هو إطلاق سراح المعتقلين، معتبرا الحديث عن تحسين ظروف الاعتقال تحويرا للنقاش.

واعتبر بناجح أن ما تقوم به المندوبية العامة لإدارة السجون “تعذيب ممنهج، والغريب أنها أصبحت لها جرأة غير مسبوقة، تعترف فيها بأبشع أنواع التعذيب بنوع من التباهي”، محملا الدولة المسؤولية، ومطالبا إياها بجبر ضرر المعتقلين، وعائلاتهم، ومحاسبة الواقفين وراء الخروقات، التي شابت هذا الملف.

من جهته، قال عزيز غالي، رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، إن قرار المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، القاضي بوضع المعتقلين في “الكاشو” لـ45 يوما، قرار يتنافى مع المواثيق الدولية، وقواعد منديلا للحد الأدنى لإدارة السجون، التي تنص على أن السجن الانفرادي لا يمكن أن يتجاوز 15 يوما في أقصى الحالات.

وأوضح غالي أن إجراءات المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج في حق معتقلي حراك الريف، لم تحترم المقتضيات القانونية، إذ لم تسمح للمعتقلين بالدفاع عن أنفسهم أمام التهم الموجهة إليهم.

 

شارك برأيك