بعد عام ونصف من الإعتقال.. إخلاء سبير الرئيس البرازيلي الأسبق لولا دا سيلفا – اليوم 24
داسيلفا
  • كورونا

    زيارة عائلية تحمل أول حالة إصابة بكورونا من الدارالبيضاء إلى سيدي بنور

  • سليمان الريسوني

    قضية سليمان الريسوني.. لا توجد شكاية والنيابة العامة من حركت المتابعة!

  • حرارة

    نشرة خاصة.. موجة الحر مستمرة و44 درجة مرتقبة بعدد من الأقاليم- تفصايل

دولية

بعد عام ونصف من الإعتقال.. إخلاء سبير الرئيس البرازيلي الأسبق لولا دا سيلفا

أطلق سراح الرئيس البرازيلي، الأسبق لويس ايناسيو لولا دا سيلفا، من السجن، ليلة الجمعة، بعد 19 شهرًا أمضاها في الحبس، على خلفية اتهامه بالفساد.

وخرج لولا الذي يبلغ من العمر 74 عاما من مقر الشرطة الفدرالية، بعدما أدين بالسجن،  بتهمة الفساد، وعانق الرئيس البرلازيلي السابق، أنصاره وحياهم، بحسب مراسلي فرانس برس.

وكان في استقبال الرئيس الأسبق، حشد من أنصاره اليساريين، بعد سجنه لاأكثر من عام ونصف.

وفي كلمة مقتضبة أمام مستقبليه، قال دا سيلفا، “الكلمات لا تكفي أصدقائي الأعزاء لأعبر لكم عن مدى سعادتي للقائي بكم، هم لم يعتقلوا رجلًا، بل حاولوا وأد فكر، لكن الأفكار لا تموت”.

وأوضح الرئيس المفرج عنه، أنه سيعقد السبت اجتماعًا مع نقابة العمال، مضيفًا، “البرازيل لم تتطور، إذ ارتفعت معدلات الفقر، وهذا ما أريد إثباته خلال الاجتماع”.

وجاء قرار القاضي الاتحادي بالإفراج عن لولا دا سيلفا، عقب حكم للمحكمة العليا في وقت متأخر الخميس، أنهى سجن المدانين بعد خسارة الاستئناف الأول.

ويتوقع أن يُفرج القرار عن عشرات من الشخصيات الكبيرة المدانة في تحقيق الفساد، ومنهم لولا المسجون بتهمة الرشوة.

وحكم على لولا العام الماضي بالسجن ثمانية أعوام وعشرة أشهر، لإدانته بتلقي رشى من شركات هندسية مقابل عقود عامة.

وأصر الرئيس البرازيلي اليساري السابق، على براءته، وقال إن القضية المرفوعة ضده لها دوافع سياسية.

شارك برأيك