أغنية “عاش الشعب”.. الحكومة تعلق: الفن وسيلة للفرجة ويجب احترام القانون – اليوم 24
اعبايبة
  • الشرطة الإيطالية

    محكمة إيطالية تصدر حكمها ضد إيطاليين قتلا مغربيين رميا بالرصاص

  • السعيد بوتفليقة

    متابع في قضية فساد.. شقيق بوتفليقة للقاضي: لا أجيب على أي سؤال!

  • ابن كيران

    ابن كيران: قررت السكوت وعدم الاستجابة لدعوات المهرجانات والمحاضرات لأسباب حزبية

سياسية

أغنية “عاش الشعب”.. الحكومة تعلق: الفن وسيلة للفرجة ويجب احترام القانون

في أول تعليق للحكومة على الجدل، الذي أثير، أخيرا، حول الرابور، المدعو “الكناوي”، الذي نشر، رفقة اثنين من رفاقه، قبل أيام، أغنية بعنوان “عاش الشعب”، التي أصبحت حديث مواقع التواصل الاجتماعي، قال وزير الثقافة والشباب والرياضة، الناطق الرسمي باسم الحكومة، حسن عبيابة، زوال اليوم الخميس، إن “أي أغنية كيفما كانت، يجب أن تحترم حقوق المغاربة، والمواطنين، والثوابت، والمبادئ، التي تربى عليها المغاربة”.

وأضاف الوزير نفسه، في جوابه عن سؤال صحافي حول الموضوع، في الندوة الصحافية، التي أعقبت الاجتماع الأسبوعي للحكومة، أن “الفن وسيلة للتعبير والفرجة، وليس لأمر آخر، وبالتالي نحن دولة الحق والقانون، وغير مقبول أي سلوك، أو تصرف يكون خارج القانون”.

وتابع عبيابة: “ما دمنا نحاسب الناس، ونطلب ذلك، فكل شخص يجب أن يحاسب نفسه، والقانون على الجميع، ويجب أن يكون القانون فوق الجميع، ولدينا دستور يجب أن يسري على الجميع”.

وكانت مصادر أمنية قد نفت أن يكون الرابور، المدعو “الكناوي”، قد اعتقل بعد نشر الفيديو، بسبب أغنية “عاش الشعب”.

وأوضحت المصادر ذاتها أن اعتقال الكناوي “جاء بسبب شريط فيديو نشره عبر تقنية البث المباشر سابقا، تضمن سبا، وقذفا في أعراض رجال الشرطة وزوجاتهم، كما تضمن تهديدات بالاعتداء عليهم، بسبب خلاف معهم”.

وحسب المصدر ذاته، فإن الرابور المذكور عسكري سابق، وكان قد اعتقل بسبب تورطه في قضايا سرقة، كما قضى 7 أشهر حبسا.

وكان مغنو الراب الثلاثة “الكناوي”، و”ولد الكريا”، و”لزعر”، قد نشروا، قبل أيام، أغنية بعنوان “عاش الشعب”، التي أصبحت حديث مواقع التواصل الاجتماعي.

شارك برأيك