يوسف العيرجي يكتب: “الجمهور مش عايز كده” – اليوم 24
الوداد/الرجاء
  • مالانغو

    قبل “ديربي” البطولة بأسبوع.. الرجاء يطرح قميصا خاصا بـ”ريمونتادا” “ديربي العرب”

  • صابر

    الوداد يتعاقد مع صابر مدربا مساعدا لزوران والسليماني معدا بدنيا

  • أمرابط

    نابولي يقترب من ضم سفيان أمرابط

كرة القدم

يوسف العيرجي يكتب: “الجمهور مش عايز كده”

“الزيات قاري.. الناصيري مول البالون.. تيفونا حسن من تيفوكم.. الجمع العام ديالنا حسن من ديالكم”… هذه المواضيع وأخرى من هذا القبيل، هي التي أصبحت تُنافش بين أنصار قطبي الدار البيضاء، الرجاء والوداد، في الفترة الأخيرة.

الودادي أصبح يتحدث عن جمالية “تيفوهات” فصيل” أولترا وينرز”، أكثر من حديثه عن مستوى فريقه، والحال ذاته ينطبق على الرجاوي، الذي بات يفتخر بالأجواء التي مر بها الجمع العام للنادي الأخضر، أكثر من غضبه على أداء اللاعبين على أرضية الملعب.

لا يختلف اثنان على أن سُخرية طرف من الآخر في إطار الروح الرياضية طبعا، تبقى واردة، بل يمكن القول انها ضرورية لاضفاء طابع خاص على التنافس بين الفريقين، حتى لا يقتصر على الميدان، وعلى تحقيق النتائج الإيجابية، وحصد البطولات،

لكننا نختلف، مع هذه السخرية أو ما يُصطلح عليها بـ”الشدان”، إن تجاوزت حدودها، فالشيء إن زاد على حده انقلب إلى ضده، وما نراه اليوم من “شدان” بين أنصار الوداد والرجاء، يدفعنا للقول أنه لم يزد على حده فقط، بل تجاوزه.

الرجاويون والوداديون، جعلوا منصات التواصل الاجتماعي نقاشا وجدالا، للسخرية من بعضهم البعض، فهذا “شعب الخضرا” يؤكد أن جبران بصق على الحكم وليس العلمود، وفي الجهة المقابلة يخرج عشاق “وداد الأمة” للتأكيد على أن مالانغو لا يتوفر على 10 مباريات دولية مع منتخب بلاده.

إن النقاش الدائر بين جمهور الناديين الأكثر شعبية بالمغرب، حول مواضبع ثانوية حتى لا نقول “تافهة”، أضحى طاغيا على مناقشة المستوى الضعيف الذي ظهر بها الأحمر والأخضر هذا الموسم، بل طغى على الفئة القليلة من أنصار الفريقين التي تناقش هذا الجانب، والأكيد أن هذه الفئة وأمام استفحال النقاشات الثانوية من الغالبية العظمى لعشاق الطرفين، ستصبح في خبر كان.

أخشى أن يستمر هذا “الشدان” المبالغ فيه لدرجة يأتي يوم، ويجعل الرجاوي والودادي يركزان عليه، أكثر من تركيزهما على خطط المدرب وأداء اللاعب، حينها سيغطي حتما على خسارة مباراة أو فقدان لقب، من يدري!

شارك برأيك

yassine elkouy

wallahma kdabti

إضافة رد