يوم الامتحان.. خليلوزيتش يخوض أول اختبار رسمي مع المنتخب و”الأسود” يسعون إلى “بداية جديدة” – اليوم 24
المنتخب الوطني
  • Screenshot_20200130-223954_WhatsApp

    “كان” العيون.. “أسود” الفوتصال يسحقون غينيا الاستوائية بثمانية ويتأهلون للمربع الذهبي

  • Screenshot_20200130-144935

    رسميا.. المغرب التطواتي يعين مديرا تقنيا جديدا

  • محمد التيمومي

    التيمومي في حالة صحية حرجة وطبيب المنتخب يلحق به بفرنسا

كرة القدم

يوم الامتحان.. خليلوزيتش يخوض أول اختبار رسمي مع المنتخب و”الأسود” يسعون إلى “بداية جديدة”

تتجه الأنظار مساء اليوم الجمعة، للمجمع الرياضي الأمير مولاي عبد لله بالرباط، الذي سيكون مسرحا لأول مباراة رسمية للناخب الوطني الجديد، وحيد خليلوزيتش، رفقة المنتخب المغربي، وذلك عندما يستقبل منتخب موريتانيا، في أول مباريات إقصائيات كأس إفريقيا للأمم 2021، المزمع إقامتها في الكاميرون.

المنتخب المغربي، الذي طرأت على تركيبته البشرية العديد من التغييرات بسبب اعتزال ورحيل مجموعة من الأسماء، يرغب في تكرار انطلاقة مباراة مالي،  ومباراة السداسية الشهيرة، التي مهدت طريق “الأسود” نحو مسار رائع في إقصائيات كأس العالم، هذه المرة في إقصائيات “الكان”، وفي نفس الملعب، المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط.

ويسعى أشبال وحيد خليلوزيتش، إلى تحقيق 3 نقاط مهمة في هذه المباراة، من أجل إحداث قطيعة مع النتائج السلبية التي حققوها في المباريات الودية أولا، ثم ثانيا الالتحاق بمنتخب إفريقيا الوسطى في صدارة هذه المجموعة، وخطو خطوة مهمة نحو تحقيق الهدف الرئيسي المتمثل في التأهل لنهائيات “كان” 2021.

وسيستفيد خليلوزيتش، من حضور جميع العناصر الأساسية، في مقدمتها نجم أجاكس الهولندي، حكيم زياش، الذي غاب عن عدد من المباريات الودية، والمدافع المتألق رومان سايس، الذي غاب هو الآخر عن مجموعة من المواعيد السابقة بسبب الإصابة، بالإضافة إلى عدد من الركائز الأساسية الأخرى الجاهزة، كأشرف حكيمي، نور الدين أمرابط، ونبيل درار.

ولن تكون مهمة العناصر الوطنية بالسهولة التي يتخيلها العديد، فالمنتخب الموريتاني لم يأتي للمغرب من أجل النزهة، بل إن هدفه هو الآخر هو العودة للديار بنتيجة إيجابية، تمهد له الطريق نحو تحقيق المفاجأة في هذه المجموعة.

ولعل الأداء الذي بصم عليه “المرابطون” في نهائيات “الكان” الأخير في مصر، بالإضافة إلى المستوى الذي قدمه في مباراة تونس الودية الأخيرة، لهو أكبر مثال على أن هذا المنتخب لن يكون لقمة سائغة للأسود.

جدير ذكره، أن هذه المباراة ستنطلق على الساعة الثامنة مساء بالمجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط.

شارك برأيك