قضية اغتصاب قاصر من طرف 5 أشخاص بطنجة.. القاضي يستمع للضحية ذي 16 سنة – اليوم 24
اغتصاب طفل
  • امتحانات الباكلوريا بطنجة

    “اليوم 24″ينقل لكم أجواء امتحانات البكالوريا في الدارالبيضاء.. تلاميذ: مرتاحون والأسئلة في المتناول- فيديو

  • received_569704430599868

    أزيد من 100 سجين يجتاز امتحانات الباكلوريا.. وأمزازي: 15 تلميذا مصابا بكورونا على الصعيد الوطني يجتازون الامتحان – صور

  • أمزازي

    أمزازي يثير الجدل بتصريحات عدم استعداد التعليم العمومي لاستقبال تلاميذ الخصوصي

مجتمع

قضية اغتصاب قاصر من طرف 5 أشخاص بطنجة.. القاضي يستمع للضحية ذي 16 سنة

من المرتقب أن تعقد محكمة الاستئناف في طنجة، اليوم الثلاثاء، الجلسة الثانية، في قضية اغتصاب طفل من طرف خمسة أشخاص، في جماعة الساحل في طنجة، من أجل الاستماع إلى الضحية، الذي يبلغ من العمر 16 سنة.

وقال محمد بلمهيدي، رئيس الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان في العرائش، إن قاضي التحقيق في الغرفة الأولى في محكمة الاستئناف في طنجة، أحال، يوم 15 أكتوبر الماضي، الخمسة متهمين باغتصاب طفل قاصر في جماعة خميس الساحل في العرائش على غرفة الجنايات في طنجة، حيث عقدت أولى الجلسات، يوم 29 أكتوبر 2019، وتم تأجيلها لاستدعاء الضحية القاصر.

وصرح محمد بلميهدي، رئيس الفرع الإقليمي للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان بالعرائش، لـ”اليوم 24″، أن “الطفل القاصر تعرض إلى اغتصاب من طرف 5 أشخاص، من بينهم أشخاص متزوجون، ولهم أبناء، منذ أن كان يبلغ من العمر 13 سنة”، مشيرا إلى أن “والدته لاحظت أنه أصبح صامتا، ذا سلوك غريب، ورافضا الدراسة..؛ وبعد إجراء فحوصات طيبة عليه، تبين أنه تعرض إلى اغتصاب بشع منذ 3 سنوات”.

وأضاف محمد بلميهدي، رئيس الفرع الإقليمي للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان بالعرائش، أن ”الرابطة توصلت بمعطيات خطيرة من طرف عائلة الضحية، تفيد بأن أحد المشتبه فيهم الخمسة، كان يعمد إلى استدراج القاصر لممارسة الجنس عليه ليلا، مستغلا البيئة القروية، التي يقطن فيها، إذ كان المشتبه فيه يطالبه بقضاء رغبته الجنسية بإلحاح”.

وأورد محمد بلميهدي، رئيس الفرع الإقليمي للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان بالعرائش، أن “الضحية وجد نفسه مطالبا بأداء ضريبة وجوده في بيئة قروية، وبين أنياب رجال متزوجين، اختاروا الاستمتاع بجسده، مرة بالترغيب، ومرات متعددة بالترهيب”، وطالب بتطبيق القانون في حق المتهمين.

وأشار المتحدث ذاته إلى أن الطفل القاصر يستفيد من متابعة نفسية في المستشفى الإقليمي في العرائش، لافتا الانتباه إلى أنه اقتنع، أخيرا، بمتابعة دراسته في إحدى الثانويات بالمدينة ذاتها.

شارك برأيك