تزامنا مع موسم البرد.. أطباء يدقون ناقوس الخطر بخصوص أمراض الحساسية – اليوم 24
البرد-القارس
  • جثة - تشريح طبي

    مفتش شرطة تحت التدابير الحراسة النظرية بعد وفاة سيدة بمنزله

  • pt69033.1278343.w430

    الدارالبيضاء.. تجار سوق الخضر والفواكه بالجملة يشكون “التسيب” و”عدم الشعور بالأمن”!

  • Renforcement-du-nombre-de-trains-navettes-rapides-avec-des-mesures-de-securite-sanitaire-et-de-nouvelles-regles-de-voyage

    تفاصيل ولادة مفاجئة داخل قطار.. مولدة كانت على متن الرحلة ساعدت الأم على الإنجاب

مجتمع

تزامنا مع موسم البرد.. أطباء يدقون ناقوس الخطر بخصوص أمراض الحساسية

تزامنا مع موسم البرد؛ دقت الجمعية المغربية لأمراض المناعة الذاتية والجهازية، ناقوس الخطر، حول أمراض الحساسية في المغرب، لافتة الانتباه إلى أن هذه الأمراض تشوبها العديد من المشاكل، والتحديات.

وأوضحت الجمعية المغربية لأمراض المناعة الذاتية والجهازية، التي تضم عددا من الأطباء المغاربة، اليوم الأربعاء، في بيان لها، أن مرضى الحساسية في المغرب، يعانون عدم وجود مصالح خاصة بأمراضهم في المستشفيات.

وعلاوة على ذلك، فإنه في حالة حدوث صدمة الحساسية، يشيف المصدر، “لا يجد المريض الحقن الذاتي للأدرينالين (Epipen)، الذي يجب أن يتوفر عليه كل مريض، ويمكنه حقنه بنفسه، وحتى من خلال ملابسه، مشددة على أن “عدم توفر هذا الدواء في المغرب، يخلف عواقب كارثية”.

وشهدت أمراض الحساسية، وأمراض المناعة الذاتية، انتشارا حقيقيا في العقود الأخيرة؛ إذ بحسب الجمعية المغربية لأمراض المناعة الذاتية والجهازية، فإن كلا هذه الأمراض تخص مشاكل الجهاز المناعي، وغالبا ما تشترك في نفس آليات التكوين”.

ويعزى انتشار أمراض الحساسية، والمناعة الذاتية إلى البيئة المعيشية المطهرة، والتلوث البيئي، إضافة إلى فرط نفاذية الحاجز المعوي، بسبب الاستخدام غير المناسب للمضادات الحيوية، والأدوية المضادة للالتهابات، فضلا عن الإجهاد النفسي.

شارك برأيك