تصدعات خطيرة في سور مدرسة بمراكش..والآباء يطلبون حماية أبنائهم- صور – اليوم 24
IMG-20191120-WA0009
  • كتب

    كتبيون مغاربة: مهنتنا نبيلة لكننا مفلسون وسئمنا من إطلاق نداءات للمسؤولين

  • مركز الاصلاح و التهديب عين السبع - التامك

    التعذيب يشعل فصول مواجهة بين مندوبية التامك ورفاق غالي

  • ناصر الزفزافي

    ناصر الزفزافي يدعو إلى تنظيم قافلة طبية نحو سجن “رأس الماء”

مجتمع

تصدعات خطيرة في سور مدرسة بمراكش..والآباء يطلبون حماية أبنائهم- صور

ظهرت تصدعات خطيرة في سور مدرسة ابتدائية، تابعة لمجموعة “مدارس السويهلة”، أمس الأربعاء، في منطقة “السويهلة”، التي تبعد عن مدينة مراكش بنحو 14 كليومترا فقط، ما يشكل خطرا على سلامة التلاميذ.

وعبر عدد من الآباء وأولياء أمور التلاميذ، اليوم، عن استيائهم من هذه التصدعات، لاسيما أن أسوار المدرسة هشة، وعبارة عن طين، ما يهدد سلامة التلاميذ، خصوصا في الفترة الحالية، إذ إن الأجواء الماطرة قد تساعد في انهيار سور المدرسة المذكورة.

وفي هذا السياق، قالت عواطف اتيرعي، رئيسة فرع مراكش للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، في حديثها مع “اليوم 24″، إن تصدعات سور المدرسة الإبتدائية الخارجي، الذي يهدد السلامة البدنية للتلميذات، والتلاميذ، ناتج عن اقتلاع أشجار الليمون، والنخيل صباح اليوم الأربعاء”.

IMG-20191120-WA0004

وأوضحت المتحدثة ذاتها أن الجمعية تجهل أسباب الكارثة البيئية، التي وقعت، صباح اليوم، إذ فوجئت بجرافة تقتلع عددا كبيرا من أشجار الليمون، والنخيل على امتداد الشارع الرئيسي في منطقة السويهلة، خصوصا المنطقة الخضراء، المقابلة لمجموعة مدارس السويهلة، ما تسبب في بروز تصدعات خطيرة على أحد جدرانها”.

IMG-20191120-WA0006

وطالبت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش السلطات المحلية، والجهات المختصة بالتدخل الفوري، والعاجل لوقف ما اسمته بـ”التدمير للبيئة، والفضاء، والملك العمومي، وفتح تحقيق شفاف حول الجهة، التي رخصت لمباشرة هذا العمل، والغايات والأهداف من ورائه”.

IMG-20191120-WA0009

شارك برأيك