توقيف 22 متهما بـ»الشغب الرياضي» بابن جرير – اليوم 24
الشغب
  • المركب التجاري

    سحب رخصة بناء مركب تجاري من شقيقة برلماني «بامي»

  • الكتبية ساحة جامع الفنا مراكش

    مراكش هي الوجهة السياحية الأولى إفريقيا للسنة الخامسة على التوالي

  • دنيا بطمة

    حمزة مون بيبي.. سيرة «حساب» عسير

رياضة

توقيف 22 متهما بـ»الشغب الرياضي» بابن جرير

من المقرّر أن تجري الشرطة القضائية بابن جرير، يومه الثلاثاء، مسطرة التقديم أمام النيابة العامة بابتدائية المدينة لـ 22 شخصا، بينهم 4 قاصرين، من أجل الاشتباه في ارتكابهم لتهم تتعلق بـ» إتلاف وتعييب شيء مخصص للمنفعة العامة، والإهانة والاعتداء على موظفين عموميين أثناء مزاولتهم لمهامهم»، بعد أن تم توقيفهم، أول أمس الأحد، على خلفية أحداث الشغب الرياضي التي شهدها محيط الملعب الرياضي البلدي بابن جرير، بعد المباراة التي جمعت بين فريقي الشباب المحلي والكوكب المراكشي، التي انتهت بفوز هذا الأخير بهدف لصفر، وهي الأحداث التي أكد مصدر مسؤول بأنها أسفرت عن إصابة 9 عناصر من القوات العمومية و8 أشخاص آخرين من الجمهور الرياضي بجروح خفيفة، وإلحاق خسائر بمنشآت عامة وخاصة بالمدينة.

واستنادا إلى المصدر المسؤول نفسه، فقد اندلعت الأحداث بسبب عدم تمكن ما بين 500 و600 شخص من الجمهور المحسوب على فريق الكوكب المراكشي من ولوج الملعب، بعد أن كانت اللجنة المنظمة خصصت 1000 تذكرة للجمهور المحلي و200 لجمهور الفريق الزائر، وفيما غصّ الملعب بحوالي 1600 متفرج ما بين محليين وزوار، لم تتقبل المئات من الجمهور المراكشي أن تنتقل إلى عاصمة الرحامنة وتُحرم من متابعة مباراة الديربي الجهوي، المجراة في إطار الدورة العاشرة من البطولة الاحترافية للقسم الوطني الثاني، قبل أن تدخل في مواجهات مع المئات من جمهور فريق الشباب المحلي، الذين لم يتمكنوا بدورهم من دخول الملعب، وتتطور هذه المواجهات إلى رشق للقوات العمومية بالحجارة وإتلاف تجهيزات عامة بالشارع الرئيس بالمدينة (شارع محمد الخامس) وممتلكات خاصة (سيارات وواجهات محلات تجارية). وعلمت «أخبار اليوم» بأن الإصابات في صفوف القوات العمومية اقتصرت على قوات الدعم، التي حلت بابن جرير من مدن مختلفة (قلعة السراغنة، اليوسفية، سيدي إفني…) في إطار التعزيزات الأمنية الإعدادية للمباراة الرياضية المذكورة، إذ أصيب أربعة عناصر من الأمن الوطني، وخمسة من القوات المساعدة برضوض وجروح خفيفة، والذين تلقوا الإسعافات الأولية بالمستشفى المحلي، شأنهم في ذلك شأن المصابين من جمهور الفريقين، فيما أشار مصدرنا إلى أن حالة أحد عناصر القوات المساعدة استدعت نقله إلى أحد المستشفيات التابعة للمركز الاستشفائي الجامعي «محمد السادس» بمراكش، من أجل متابعة علاجه من الجروح التي أصيب بها.

وكانت اللجنة الأمنية الإقليمية، التي تضم ممثلين عن مختلف المصالح، بينها الإدارة الترابية والأمن الوطني، اتخذت قرارا أوليا قضى بإجراء مباراة الشباب والكوكب بدون جمهور، معللة قرارها بدواعٍ أمنية، خاصة وأن الطاقة الاستيعابية للملعب البلدي بابن جرير لا تسمح بإجراء ديربي جهوي بحجم هذه المباراة، ناهيك عن موقع الملعب وسط مرافق إدارية وأسواق تجارية وأحياء آهلة بالسكان، قبل أن تعقد اللجنة نفسها اجتماعا، الخميس المنصرم، وتتراجع عن قرارها السابق.

هذا، وأعادت أحداث الشغب الرياضي إلى الواجهة مطالب ساكنة إقليم الرحامنة بإخراج مشروع الملعب الرياضي بحي «الشعيبات» بابن جرير إلى حيز الوجود، خاصة وأن المجلس الجماعي السابق كان اتخذ قرارا، قبل أكثر من خمس سنوات، بنزع ملكية بقعة أرضية تمتد على مساحة 10 هكتارات من أجل إحداث ملعب رياضي أولمبي، في إطار شراكة مع فاعلين آخرين، بينهم وزارة الشباب والرياضة ومجلس الجهة، غير أن المشروع ظل حبيس الرفوف شأنه في ذلك العديد من المشاريع التنموية والاجتماعية بالمدينة.

شارك برأيك