سفير ليبيا في الرباط يحيي الموقف المغربي.. قال: جهد المخلصين سينهي الأزمة – اليوم 24
المغرب وليبيا
  • بنك المغرب

    بنك المغرب يعمم طريقة ضمان القروض الخاصة ببرنامج دعم المقاولات

  • التوت البري

    توقع رفع الإنتاج السنوي إلى 200 ألف طن.. أمريكا تفتح أبوابها أمام الفواكه الحمراء المغربية

  • صناعة النسيج

    فرع كارناوول التركي للنسيج يستقر في المغرب.. مجموعة تركية ستصنع النسيج والملابس من الصخيرات

سياسية

سفير ليبيا في الرباط يحيي الموقف المغربي.. قال: جهد المخلصين سينهي الأزمة

أثنى سفير ليبيا في المغرب عبد المجيد غيث سيف النصر على موقف المغرب المعبر عنه بلسان وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، ووصفه بالحكيم والمحايد والملتزم بالرشد والرشاد.

واعتبر الدبلوماسي الليبي، أن تصريح بوريطة وموقف الرباط، بمثابة الشهادة التاريخية بدلالاتها ورمزيتها، مردفا بأن ما جرى في الصخيرات قبل سنوات، علامة وضاءة لصدق أمانة التبليغ بفطانة المتبصر، حرصا من الدبلوماسية المغربية على وئام أشقائهم الليبيين، فاجتمعت فيهم مكارم احتواء الظرف رغم كل الظروف، وفتحوا قلوبهم وبيوتهم لاحتضان ذلك، ولكل ما تشرئب إليه أفئدتهم النقية المترقبة لحل من أشقاء خلص.

وأكد سيف النصر، الذي يرأس البعثة الليبية في الرباط، على أن البعثة تعي جيدا الدور المنوط بها، والذي يكمن في التنسيق الداخلي بتعدداته ومع السلطات المغربية بأعلى مستوياتها.

واعتبر المتحدث، أن المغرب في هذا السياق بلدا أولا مكررا وليس بلدا ثانيا، مشددا في اتصال خاص بـ”أخبار اليوم”، على أن البعثة الليبية في المغرب تؤمن بالفرقان وليس بالتفرقة، وأردف المتحدث بأن هناك نظرة واضحة ومواثيق وحلفاء للجهاز الدبلوماسي الذي يوجد على رأسه.

وكان مبعوث حكومة الوفاق الوطني الليبي لدى الدول المغاربية، جمعة القماطي، تحدث فيه عن ركود مغربي إزاء الأزمة الليبية، مرجعا السبب في ذلك إلى سفارة بلاده في المغرب. 

وفي هذا الباب، لمح السفير الليبي في الرباط إلى أن القماطي “ألقى جزافا ما دل على نقصان”، بسبب ما اعتبره في المراسلة الخاصة “عدم وضوح المعالم في هذا العالم” لمبعوث طرابلس إلى دول المغرب الكبير.

وتعبيرا عن أن البعثة الليبية بعيدة كليا عما اعتبرته بعض الأوساط الإعلامية في المغرب تأخرا في الخروج بموقف رسمي مغربي إزاء الأوضاع المشتعلة في ليبيا، والذي لمح وصفه القماطي في عدد أمس، بأنه ركود؛ قال سيف النصر إن البعثة الليبية في المغرب ملتزمة بالصدق والأمانة والتبليغ والفطانة باعتبارها صفات رسول لله، وهو ما اعتبره السفير “أمرا حتميا على كل مبعوث أن يتقصى أثره لينال أجره، وبالإخلال بأحدها تحجب الإهداف ويكثر الإسفاف، حاشا الأشراف”.

وشدد ممثل طرابلس في الرباط على أن كل ما قيل عن السفارة الليبية في المغرب عار من الصحة، وهو أمر غير مقبول كليا، معتبرا تصريح جمعة القماطي نقدا غير بناء للجهود التي تبذلها البعثة الليبية في المغرب، وأيضا لجهود الرباط، إذ يعمل السلك الدبلوماسي الليبي والمغربي في الرباط على حلحلة المعضلة الليبية، التي قال سيف النصر إنها  ستنتهي “بفضل الله وعزيمة الحكماء وجهد المخلصين”. 

وسلط المتحدث الليبي دائرة الضوء على على أن بعثة طرابلس تشتغل في المغرب وفق الأطر المسموح والمتفق عليها مع المغرب، مشددا على أن كل الخطى التي تباشرها تكون مدروسة بحكمة تليق بهم وبأشاقائهم المغاربة.

شارك برأيك