اعتقال حقوقي من داخل المستشفى الإقليمي بوزان.. جمعيته: كان في مهمة في حدود ما يخوله له القانون! – اليوم 24
  • بنك المغرب

    بنك المغرب: ارتفاع الدرهم ب 0,53 في المائة مقابل الأورو

  • men-ma

    بعد اتهامها ب”قرصنة الهوية البصرية لحملة التعبئة المجتمعية حول المدرسة”.. وزارة أمزازي تنفي وتهدد بالقضاء

  • IMG-20200221-WA0010

    شبح “اللشمانيوز” يعود من جديد.. ساكنة دواوير شيشاوة تدق ناقوس الخطر-صور

مجتمع

اعتقال حقوقي من داخل المستشفى الإقليمي بوزان.. جمعيته: كان في مهمة في حدود ما يخوله له القانون!

عبر المكتب الإقليمي للجمعية المغربية لحماية توجيه المستهلك في وزان، أمس الأحد، عن امتعاضه ” من خبر اعتقال أحد أعضاء مكتبه، من داخل المستشفى الإقليمي في وزان، أثناء قيامه بمهامه في حدود ما يخوله القانون رقم 08-31 المتعلق بحماية المستهلك”.

وأوضحت الجمعية المغربية لحماية توجيه المستهلك بوزان، في بيان لها، “أنه تم اقتياد أحد أعضائها بطريقة اقتياد عتاة المجرمين إلى مخفر الشرطة، وحجزه لأكثر من ثلاث ساعات، ومنعه من الاتصال بمحامي الجمعية، أو بأسرته”، بحسب تعبيرها.

وأشارت الجمعية المذكورة إلى” إطلاق سراح عضو مكتها، بعد التأكد من عدم وجود صور، أو فيديوهات للمستشفى المذكور في هاتفه”.

وعبرت الجمعية المغربية لحماية توجيه المستهلك في وزان، عن ” تنديدها الشديد”، بما أسمته بـ”السلوكات التعسفية”، مشددة على أن “مراقبة المرفق العمومي، وتوجيه مرتفقيه، من صلب المهام الموكلة لأعضاء الجمعية”.

إلى ذلك، أكدت الجمعية المذكورة على وجود خروقات كبيرة، وتجاوزات كثيرة في المستشفى الإقليمي في وزان”.

ودعت الجمعية المذكورة وزارة الصحة إلى تكوين لجنة لفحص تسجيلات كاميرات المراقبة، بهدف فضح مجمل الخروقات”، مشيرة إلى “الغيابات المتكررة لبعض الأطر الصحية، والإدارية، ووجود حالات ابتزاز، ومواقف لا إنسانية لبعض الأطر، وقيام رجال الأمن الخاص، والمنظفات بأدوار الممرضين، والممرضات، وأحيانا أدوار الأطباء، والإداريين…”، بحسب تعبيرها.

وحمل المصدر ذاته المسؤولية “لإدارة المستشفى في حالة التستر على أي خرق قد يمس السير العادي للمرفق العام”، مطالبة وزارة الصحة” بتمكين الجمعية من مراقبة التسجيلات كعضو في أي لجنة فحص”.

وعلاوة على ذلك، دعت الجمعية المغربية لحماية توجيه المستهلك في وزان، “رجال الأمن إلى التعامل بمسؤولية، وبروح القانون، مع تمكين المواطنين من الاتصال بمحاميهم، وأسرهم، والتأكد من طبيعة تواجدهم بالمرفق” .

شارك برأيك