العدل والإحسان: ترامب أعلن عدوانا جديدا على فلسطين وعلى العرب توحيد الجهود – اليوم 24
hadmaoui-mohamed
  • عبد المولى عبد الموني وسعد الدين العثماني - صورة مركبة -

    جمعية منخرطي تعاضدية الموظفين تُراسل العثماني لتشتكي من وزارتي الشغل والمالية

  • topelement

    الخارجية السويسرية: لا وجود لتمثيل قانوني من البوليساريو في جنيف أو لدى المجلس الفيدرالي

  • الطريق السيار الجديدة آسفي

    رخصة «كريمة» تكشف النقاب عن شبهة التنافي لدى مستشار بآسفي

سياسية

العدل والإحسان: ترامب أعلن عدوانا جديدا على فلسطين وعلى العرب توحيد الجهود

عبرت جماعة العدل والإحسان عن موقفها الرافض لصفقة القرن، التي أعلنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الثلاثاء، والتي تضمنت جوانب عدة تتعلق بالقدس، ودولة فلسطينية جديدة، والاستثمارات، التي ستضخ فيها.

وقال محمد حمداوي، مسؤول العلاقات الخارجية بجماعة العدل والإحسان إن “صفقة القرن، التي أعلنها الرئيس الأمريكي، ترامب، أمس، عدوان جديد على فلسطين، وتكريس للاحتلال الصهيوني”.

واعتبر الحمداوي، أن “الصفقة مدانة ومرفوضة، ويجب على الفلسطينيين، وعلى العرب، والمسلمين، وعلى أحرار العالم توحيد الجهود من أجل رفضها، ومواجهة كل تنزيل لها”.

ومن جانبه، قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في مؤتمر صحفي بواشنطن وبجانبه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إن اليوم يمثل خطوة كبيرة نحو السلام، وإن “الشباب في كل الشرق الأوسط مستعدون لمستقبل أكثر أملا، والحكومات في المنطقة تعلم أن الإرهاب والتطرف الإسلامي، هما العدو المشترك للجميع”.

وكان من المقرر أن يعلن ترامب عن خطته في البيت الأبيض، منذ عام 2017، مع حليفه بنيامين نتنياهو، الذي يواجه تهما بالفساد، ينكرها جملة وتفصيلا، ويسعى إلى البقاء في منصبه بخوضه انتخابات تشريعية في الثاني من مارس المقبل.

وأكد رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد اشتيه، أول أمس الاثنين، رفض الخطة، معتبراً إياها “تصفية للقضية الفلسطينية”، ويرى أن خطة السلام الأمريكية “تعطي لإسرائيل كل ما تريده على حساب الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني”. ويأتي إعلان الخطة، بينما يعقد مجلس الشيوخ الأمريكي جلسات استماع حول اتهام ترامب بإساءة استخدام منصبه.

شارك برأيك