بنك المغرب يقدم حصيلة “الأبناك التشاركية” خلال سنتين ونصف ويكشف “التحديات” – اليوم 24
FE1B0674-75D8-4458-AE23-5817F0A4827A
  • سعد الدين العثماني

    العثماني: عدد من أعضاء الـPJD يحاكمون بتهم باطلة.. يجب أن نصبر لمصلحة بلدنا

  • العثماني والبوقرعي

    العثماني للداعين إلى حكومة إنقاذ وطنية أو تكنوقراط: لا قدرة لكم على مواجهة الجمهور

  • المغرب كورونا

    بنسبة 49 بالمائة.. القلق يشكل أهم أثر نفسي للحجر الصحي لدى الأسر المغربية

سياسية

بنك المغرب يقدم حصيلة “الأبناك التشاركية” خلال سنتين ونصف ويكشف “التحديات”

قدم بنك المغرب، اليوم الأربعاء، حصيلة عمل الأبناك التشاركية منذ بدء عملها في غشت 2017، وحتى دجنبر 2019.

وقال نبيل بدر، نائب مدير الإشراف البنكي، خلال عرض قدمه بمجلس المستشارين، في ندوة نظمها فريق العدالة والتنمية، إنه منذ الترخيص للأبناك التساركية، (خمس بنوك وثلاث نوافد)، بلغ إجمالي الودائع الاستثمارية، 353 مليون درهم.

وبلغ إجمالي التمويلات بالمرابحة، ما مجموعه 9 ملايير و100 مليون درهم، مقابل إجمالي الودائع تحت الطلب، بلغ مليارين و500 مليون درهم.

 وتصل عدد الحسابات الجارية المفتوحة، بمجموع الأبناك التشاركية بحسب المسؤول ذاته، إلى 87 ألفا و272 حساب.

وتواجه البنوك و النوافذ التشاركية، تحديات من حيث تدبير السيولة وإعادة التمويل، يضيف نبيل بدر، “وقد تمت معالجة ذلك جزئيا بفضل منتج الوكالة بالاستثمار بين البنوك الذي مكن من ضخ السيولة لفائدتها”.

وتحدث المسؤول البنكي، عن إصدار الصكوك من طرف البنوك، وأوضح أنه “سيكون له دور في تعزيز إمكانيات البنوك والنوافذ التشاركية، لكن ذلك رهين باستكمال النصوص التنظيمية المتعلقة بالصكوك”.

كما توقف عند “إطلاق عروض منتجات التأمين التكافلي في القريب”، مشيرا إلى أن ذلك، “سيعزز من تنافسية البنوك التشاركية، ويقلل من المخاطر المرتبطة بالتمويلات”.

 ومن التحديات أيضا، “مراجعة المنظومة القانونية لملاءمتها وخصوصيات المالية التشاركية، لا سيما ظهير الالتزامات والعقود، وقانون حماية المستهلك”.

شارك برأيك